شرطة النجدة تظهر بسلا .. والأمن يطالب المتصلين بدقة المعلومات

شرطة النجدة تظهر بسلا .. والأمن يطالب المتصلين بدقة المعلومات

دشنت المديرية العامة للأمن الوطني بالمنطقة الإقليمية لسلا، مساء اليوم، قاعة للقيادة والتنسيق على مستوى المنطقة نفسها تشمل مركزا خاصا بالنداءات عبر الخط 19، على غرار التجربة التي كانت على مستوى الرباط، من أجل ترسيخ وتفعيل سياسة القرب للأمن الوطني والاستجابة الفورية لاتصالات المواطنين.

وقال يوسف بلحاج، رئيس المنطقة الإقليمية لأمن سلا، إن تدشين قاعة القيادة والتنسيق جاء لمواكبة عمل الوحدات المتنقلة التي تم إنشاؤها موازاة مع تدشين مفوضية سلا الجديدة في فبراير الماضي، وذلك للرقي بالخدمات الأمنية على مستوى مدينة سلا، "فقاعة القيادة والتنسيق جاءت للمساهمة في هذه المهمة، من خلا عمل ثلاثي يعتمد على تلقي مكالمات المواطنين عبر الخط 19 من طرف القاعة، ليتم تحليلها وإرسالها إلى المناولين الذين يعكسون بدورهم الإشارة إلى الدراجات أو الدوريات الموجودة بالمنطقة المعنية أو القريبة منها".

قاعة القيادة والتنسيق التي تم تدشينها، يضيف المتحدث نفسه، تتوفر على أحدث الأجهزة لتسهيل العمل، كما تم القيام بتكوين الأطر العاملة بها نظريا وتطبيقيا لتمكين العناصر الأمنية من الاستجابة لمختلف النداءات في أسرع وقت ممكن وبالنجاعة الكافية.

بلحاج شدد على أن هذه القاعة تعتمد بالأساس على ضبط المعلومة، "ومن هذا المنبر أناشد جميع سكان سلا أنهم بمجرد الاتصال بالخط أن يعطوا معلومات دقيقة كي يكون التدخل أكثر إيجابية وبسرعة، كما نتوخى من قاعة القيادة أن تساهم في تطوير طريقة التدخل وسرعتها التي وصلت الآن ما بين 6 إلى 8 دقائق، ونأمل في تقليص هذه المدة، مع العلم أنه في بعض الأحيان تكون المعطيات غير مضبوطة، ما ينعكس على سرعة التدخل".

من جانبها قالت خديجة فضيل، ضابط شرطة مسؤولة على عناصر الخط 19 داخل قاعة القيادة والتنسيق بالمنطقة الأمنية سلا، إن هذه خطوة تأتي قصد تثمين مجهودات عناصر الأمن للاستجابة الفورية والمستمرة للفرق المتنقلة التي ستعمل بالتنسيق مع القاعة لضمان فاعلية أكبر للتدخلات، والارتقاء بخدمة الوطن والمواطنين، على حد تعبيرها.

وسبق أن أشار بلاغ لولاية أمن الرباط إلى أن معدل النجاح في استجلاء حقيقة القضايا الإجرامية المسجلة خلال النصف الأول من السنة الجارية ناهز 84.82 بالمائة، وهي نسبة جد مرتفعة ساهم فيها بشكل كبير تدعيم وتكثيف التدخلات الأمنية، والاستعانة بالخبرات التقنية والعلمية التي توفرها مختبرات الشرطة، بالإضافة إلى فعالية المقاربة الاستباقية التي اعتمدتها مختلف المصالح والمناطق الأمنية التابعة لولاية أمن الرباط، بحسب البلاغ.

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.