الشرطة المغربية توقع بمواطن أمريكي قرصن تذاكر سفر جوية

الشرطة المغربية توقع بمواطن أمريكي قرصن تذاكر سفر جوية

توقفت مغامرات مواطن أمريكي من أصول مغربية، يعمل تقنيا متخصصا في المعلوميات، وكان يعمد إلى قرصنة معطيات إلكترونية، تخص تذاكر سفر جوية لشركة طيران مدني، بلغت قيمتها آلاف الدراهم، عندما وقع في قبضة السلطات الأمنية المختصة بالدار البيضاء.

واستفاق المواطن الأمريكي ذاته، الذي كان يمني النفس بمراكمة الأموال من قرصنته للعديد من المعطيات الإلكترونية الخاصة بالنظام المعلوماتي لشركة طيران، على الواقع المر الذي لا مناص منه، بعد أن رأى كل أحلامه بالثراء غير المشروع وقد أجهضتها يقظة المصالح الأمنية المعنية.

وقدمت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء أمام النيابة العامة المختصة، أمس السبت، الموقوف الأمريكي من أصول مغربية، وهو من مواليد 1993، للاشتباه في تورطه في ارتكاب جرائم تتعلق بالمس بنظم المعالجة الإلكترونية للمعطيات والسرقة.

وأفاد مصدر أمني مطلع بأن الشاب الأمريكي ذاته جرى إيقافه بناء على توصل مصالح الأمن بشكاية من إحدى شركات الطيران المدني، حول رصدها عملية قرصنة طالت نظام الحماية المعلوماتية المتعلق بشراء تذاكر السفر الجوية عبر شبكة الإنترنيت.

وبعد إخبار السلطات الأمنية المعنية بمحاربة الجرائم الإلكترونية، يورد المصدر ذاته، "انطلقت على الفور سلسلة من الأبحاث والتحريات، مدعومة بالخبرات التقنية لمصالح زجر الجريمة الإلكترونية بالإدارة العامة للأمن الوطني، ما مكن من تحديد هوية المشتبه فيه وإيقافه".

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى قيام المشتبه فيه باختراق نظام معالجة البيانات البنكية من أجل شراء تذاكر سفر بقيمة (450) ألف درهم، في وقت مكنت عمليات التفتيش المنجزة بمنزله من حجز هواتف نقالة ومعدات معلوماتية تضم معطيات دقيقة عن العمليات التي قام بها.

حري بالذكر أنه سبق لمصالح الأمن المغربية أن حددت خمسة عناوين للإنترنيت استعملت في تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية، أربعة منها في المغرب، والخامس انطلاقا من الولايات المتحدة الأمريكية؛ فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية لتحديد هوية باقي المتورطين في هذا النشاط الإجرامي في أفق تقديمهم أمام العدالة.

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.