لطيفة رأفت والشاب خالد يُشعلان ثاني سهرات "ثويزا" بطنجة

لطيفة رأفت والشاب خالد يُشعلان ثاني سهرات "ثويزا" بطنجة

طبق فني مختلف تمام الاختلاف عن اليوم الأول شهدته سهرات مهرجان "ثويزا"، بعد أن اعتلى المنصّة ثلاثة فنانين يتميزون بتاريخ فني كبير، ويختلفون في أنماطهم الغنائية وإيقاعاتهم.

بداية السهرة كانت مع الفنانة القبائلية "جرجرة"، التي كشفت للحاضرين لونا غنائيا قلّما يشنفون مسامعهم به، لكنهم تفاعلوا معه رغم ذلك.

ومباشرة بعد ذلك، كان الحاضرون على موعد مع الأغنية المغربية، بإيقاعها الهادئ المتنوّع، وبالضبط مع الفنانة المغربية لطيفة رأفت، التي أتحفت الحاضرين بعدد من أغانيها المعروفة والشهيرة، والتي ردّدها معها جمهورها الذي يحفظ أغلبها عن ظهر قلب.

العدد الهائل من الجمهور الحاضر ازداد حماسه وتفاعله أكثر بعد صعود فنان الراي الجزائري الشاب خالد، بأدائه الصاخب، والذي أدى عددا من أغانيه القديمة والجديدة، كـ"الشابّة" و"وهران" و"سي لافي" وغيرها.

واستمرت السهرة إلى ما بعد منتصف الليل بحوالي ساعة، قبل أن ينفضّ الجمهور الغفير في انتظار آخر السهرات ليلة الأحد؛ بينما واصل عددٌ من الحاضرين التقاط الصور بجوار المنصة وفوقها، في حين حاول آخرون التقاط صور مع فنانيهم المفضلين.

يذكر أن السهرة عرفت حضورا أمنيا مكثفا جدا، وإحاطة كاملة بالجماهير الحاضرة، ما جنّبها الفوضى، رغم بعض الارتباك الذي حدث عندما اقتحم عدد من الجمهور الركن المخصص للصحافيين.

وبالموازاة مع هذه السهرة، عرفت منصة كزناية سهرة أخرى أحياها كلّ من عصام المودني، ونوميديا، ومجموعة سيفاكس.

وستحيي السهرة الختامية لمهرجان "ثويزا" مجموعة أحواز، واثران، والشاب الدوزي، بمنصة المرسى، بينما ستشهد منصة كزناية حضور كل من الشاب نور، وديهيا، وأحيدوس ازماون.

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.