فندق بمراكش يفتح أبوابه للأطباء مجانا.. ووكالات سياحية تتكفل بنقلهم


تلقت الأطر الطبية والصحية بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، مبادرة تضامنية من طرف صاحب إحدى الفنادق السياحية بالمدينة، فيما تعهد أرباب النقل السياحي نقلهم يوميا من وإلى مكان عملهم.

وحسب مصدر لجريدة “العمق”، فإن إدارة المستشفى الجامعي بمراكش تلقت عرضا من طرف صاحب الفندق الكبير بجليز، لإيواء أطرها الصحية والتمريضية طيلة فترة الحجر الصحي تفاديا لنقل العدوى لعائلاتهم”.

واشترط صاحب الفندق للاستفادة من خدماته، وفق ذات المصدر، “الترخيص فقط من لدن السلطات المحلية لمباشرة عملية الإيواء”. 

كما وعدت كل من جمعية أرباب النقل السياحي، والفدرالية الجهوية للنقل السياحي بجهة مراكش، بتوفير وسائل نقل العاملين بالمستشفى الجامعي من وإلى الفندق، من أجل تسهيل عملية التنقل.

وكان أحد مالكي إحدى الوحدات الفندقية بمراكش، قد طلب من إدارة المستشفى الجامعي محمد السادس، 5 مليون سنتيم مقابل كل ليلة لاستفادة الأطقم والطبية والتمريضية من خدمات الفندق، من أجل اتخاذ إجراءات العزل الصحي لوقاية عائلاتهم من انتشار “كورونا”، الأمر الذي أثار استياء الشغيلة الصحية التي تشتغل في الصفوف الأمامية لمواجهة الفيروس.

وفي اتصال لجريدة “العمق” مع عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية، صلاح الدين غزالي، أوضح أن إدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس تواصلت مع صاحب فندق بالقرب من مستشفى ابن طفيل بجليز، وطلب منها 5 مليون سنتيم لإيواء موظفي قطاع الصحة.

 

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.