200 عامل بمؤسسات التعليم بأزيلال وبني ملال محرومون من دعم “CNSS”


وجد قرابة 200 مستخدم ومستخدمة في قطاع حراس الأمن والنظافة والطبخ بالمؤسسات التعليمية، بكل من إقليم أزيلال وبني ملال، أنفسهم دون حق في الحصول على الدعم الموجه للعمال المتوقفين عن العمل بسبب فيروس “كورونا”، وذلك بسبب عدم التصريح بهم في صندوق الضمان الاجتماعي.

العدد الأكبر من ضحايا شركة “نيرامار” الحاصلة على صفقة التدبير المفوض في قطاع التعليم ببعض المؤسسات التعليمية، يعود لإقليم أزيلال بـ 149 عامل، في حين يبلغ عددهم بإقليم بني مني ملال 48 عامل، حسب معطيات حصلت عليها جريدة “العمق”.

ويعود سبب عدم تمكنهم من الدعم الموجه للعمال المتوقفين على العمل، والذي يمنحه صندوق التضامن الاجتماعي، وفق ما صرح به العمال للجريدة كون الشركة “لم تؤدي واجب التغطية الصحية رغم تقديمهم الوثائق اللازمة”. 

واشتكى عدد من العمال في تصاريح متطابقة، أن “شركة “نيرامار” الموفض لها تدبير  بعض المؤسسات التعليمية بالإقليمين،”كانت تؤمن ما بين 5 و7 أيام فقط في الشهر لكل عامل، في مخالفة منها للقانون الذي يؤكد على تأمين 26 يوما. كما أنها لم تؤدي أجرة المستخدمين مدة أربع أشهر، الأمر الذي يفاقم معاناتنا مع جائحة “كورونا”.

وقالوا “إن الظروف التي يمر منها عمال هذه الشركة في كل من إقليم بني ملال وأزيلال، في هذه المرحلة، صعبة جدا، خاصة وأن ليس لهم الحق في الاستفادة من دعم صندوق الضمان الاجتماعي، كون الصفقة التي تربط الشركة مع مديرية التعليم قد انتهت شهر مارس الجاري”.

وأضاف المتحدثون: “وبحكم أننا محسوبين على القطاع الخالص، فنحن لا نتوفر على بطاقة “راميد”، وبالتالي لا يمكن لنا الاستفادة من الدعم المؤقت الذي منحته الدولة، وهذا سيعرض العديد من الأسرة للضياع خلال هذه الفترة”.

هذا طرق عمال الشركة المذكورة،  وفق ذات المصادر، “أبواب المديرية الإقليمية للتعليم ببني ملال وأزيلال، كما جلسنا مع مفتش للشغل قصد توضيح مشاكلنا، إلا أنه لحدود الساعة لم نتلقى أية إجابة أو حل لهذا، علما كما أن الشركة قد انتهت مدة تدبيرها”.

وعقد لقاء في عمالة أزيلال، في دجنبر من السنة الماضية، جمع بين ممثل العمال وإحدى النقابات وممثل عن العمالة ومديرية التعليم بأزيلال، ممثل عن الشركة، تعهد فيها بأنه العمال سيحصلون على أجرهم في 15 من كل شهر، وأنهم سيستفيدون من كافة حقوقهم القانونية، إلا أنه لم يتم تفعيل أي شيئ مما ذكر في الاجتماع”. وفق ما توصلت به الجريدة.

وتابع مصدر متابع للملف، “أن مفتشين من صندوق الضمان الاجتماعي، قاموا بزيارة للعمال بجميع المؤسسات التعليمية بكل من إقليم أزيلال وبني ملال، واستمعوا لهم في ما يخص عدم استفادتهم من التغطية الصحية”.

جدير بالذكر أن شركة “نيرامار” قد فازت بصفقة التدبير المفوض بمؤسسات التعليم بأزيلال وأخرى ببني ملال، وأن عقدة تدبيرها انتهت مع نهاية شهر مارس الجاري، وأن العمال سيتم نقلهم إلى الشركة التي نالت الصفقة، متسائلين عن مصير حقوقهم من الشركة الأولى.

يشار إلى أن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، قد أعلن أمس في بلاغ له، أن أجل التصريح بالعمال المتوقفين مؤقتا عن العمل، عبر بوابة “covid19.cnss.ma “، سينتهي يوم الجمعة 3 أبريل 2020 على الساعة 23س و 59د.

شارك هذا المقال: