النيابة العامة تأمر بالتحقيق في فيديو انتحال صفة وإهانة مواطنين بآسفي


فتحت عناصر الشرطة القضائية بمدينة آسفي، بناء على أوامر من النيابة العامة اليوم الثلاثاء، تحقيقا في الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر انتحال الصفة واحتقار مواطنين من طرف شباب طالبوا بحارا بتسليمهم رخصة الخروج الاستثنائية.

وحسب مصادر متطابقة، فقد شرعت عناصر الشرطة القضائية بآسفي بالتحقيق في الفيديو والبحث عن مرتكبي الجريمة التي يوثقها الشريط المذكور، والذي وصل إلى سب وشتم سيدة عبرت على رفضها لسلوكهم المهين لمواطن.

وأظهر الفيديو المذكور “انتحال” أشخاص أدوار السلطات المحلية والسلطات الأمنية، ويعترضون سبيل المواطنين أثناء فترة الطوارئ الصحية، كما أثبت أن مصوري الفيديو يوجهون أسئلة للمواطنين حول امتلاكهم للتصريح بالخروج الاستثنائي، وكذا عن طبيعة عملهم ووجهتهم، وهو ما اعتبره حقوقيون وفاعلون على مواقع التواصل الاجتماعي “خرقا سافرا للقانون”.

عضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان عمر أربيب، علق الفيديو  المذكور بقوله “إنها الفوضى وامتهان كرامة المواطنين”، مطالبا بالتحقيق الفوري والعاجل وترتيب الجزاءات في حق كل من “يتعدى على الحقوق والحريات”.

وشدد أربيب في تصريح لجريدة “العمق”، على ضرورة “وضع حد للمس بكرامة المواطنين وانتحال صفات”، معتبرا أن “غض الطرف عن هذا السلوك قد يؤدي إلى انتشار أساليب أكثر بشاعة تهدد امن وسلامة المواطنات والمواطنين، وتفسح المجال لتشكيل مجموعات للترهيب والابتزاز وغيرها”.

شارك هذا المقال: