استنفار بحي النصر بالمحمدية بعد إصابة أول شخص بـ”كورونا”


أصيب رجل يعاني من مرض الفشل الكلوي، بفيروس “كورونا” المستجد، بمدينة المحمدية وتحديدا، في حي النصر، حيث حمل الفيروس من إحدى المستشفيات بالبيضاء التي يتابع فيها علاجه.

وعلم “برلمان.كوم”، أنه مباشرة بعد إصابة الرجل الذي يبلغ من العمر 60 سنة، تم إغلاق الحي وأحد الأسواق المعروفة به، في خطوة احترازية ووقائية من قبل السلطات بالمحمدية، لتفادي نقل العدوى وانتشار الفيروس.

ولم يتم بعد معرفة ما إن تم إخضاع جميع أفراد أسرة المصاب للفحص الطبي لمعرفة إن كانوا يحملون أيضا الفيروس أم لا.

ومعلوم أن مجموعة من الأحياء الشعبية، بمدينة المحمدية، لازالت لا تلتزم بالحجر الصحي، كما أن أغلب السكان يخرجون دون أخذ أية احتياطات وعدم الالتزام بتوصيات السلطات.

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.