المستشفى الإقليمي للرحامنة يسجل أول حالة شفاء من فيروس كورونا


سجل المستشفى الإقليمي للرحامنة، يوم أمس السبت، تماثل أول حالة للشفاء من فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

وحسب مصادر محلية، فيتعلق الأمر برجل يبلغ من العمر 48 سنة ينحدر من إحدى الجماعات القروية بالإقليم، تبين بعد إجراء التحاليل الطبية والسريرية خلوه من الفيروس، ليرتفع بذلك عدد المتعافين الذين تماثلوا للشفاء على صعيد الإقليم إلى 74 شخصا.

وأفادت نفس المصادر، أن مدة استشفاء هذه الحالة، التي أحيلت على جناح (كوفيد-19) بالمستشفى الإقليمي، بلغت 15 يوما، إذ كانت حالته حرجة، لكن سرعان ما استقرت بفضل استجابته للبروتوكول العلاجي الذي أقرته وزارة الصحة.

 هذا، وسيقضي الرجل الأربعيني 14 يوما بالعزل الصحي في مقر سكنه وفقا للبروتوكول الصحي المعمول به، وذلك تحت مراقبة لجنة اليقظة الصحية بتنسيق مع السلطات المحلية.

وتطالب وزارة الصحة المواطنين التقيد الصارم بتدابير الحجر الصحي من قبيل التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات الواقية، وتجنب الخروج إلا للضرورة القصوى، كإجراءات احترازية للحيلولة دون انتشار الوباء.

شارك هذا المقال: