بالصور: مسؤولة مغربية بمدريد تُشرف على زواج سيدتين مثليتين

ميسون دواس

ردت المستشارة المغربية في بلدية العاصمة الإسبانية مدريد، ميسون دواس، على الجدل الذي أثارته تغريدتها خلال عطلة نهاية الأسبوع، والتي نشرت فيها صورتها وهي تشرف على زواج مثليتين جنسيا.

وقالت ميسون، ردا على منتقديها، عبر تغريدة على تويتر: "أنا لست الشخص الذي أتحدث نيابة عن المجتمع الإسلامي، لكنني أؤمن بمسلمي القرن الحادي والعشرين، وبالأشخاص الراغبين في الاستماع دون حكم والتشكيك في كل شيء لتحسين التعايش بين المواطنين".

وأضافت: "يمكن أن يكون النقاش الناتج عن الاحتفال بهذا العرس فرصة للمساهمة في مناظرة داخل وخارج المجتمع الإسلامي حول قيم الديمقراطية والمواطنة، وهو نقاش قائم على الاحترام".

يذكر أن ميسون قد أثارت موجة غضب عارمة عبر مواقع التواصل الاجاتماعي، بسبب إشرافها على توثيق عقد قران مدني لسيديتن من نفس الجنس.

ونشرت ميسون، عبر حسابها على تويتر، يوم الجمعة 18 شتنبر المنصرم، صورة عبرت فيها عن "افتخارها" بالاشراف على عقد قران "المثليتين"، قائلة: "اليوم كنت فخورة بالاحتفال بزواجي المدني الأول كمستشارة. بالرغم من الصعوبات التي نعيشها، هناك دائما وقت للحب. مبروك للعروسين".

وتعتبر ميسون دواس أول سيدة مسلمة تنتخب لعضوية مجلس مدريد، وهي من مواليد مدينة غرناطة من أبوين مغربيين، وكان والدها، محمد دواس، قبل وفاته، يعمل أستاذا للرياضيات، وكان يساعد المسلمين الشباب على الاندماج في المجتمع الإسباني.

وتعتبر دواس سياسية وناشطة مجتمعية، مهتمة بالتكنولوجيا والابتكارات العلمية وتعمل وتدير شركات في هذا المجال.
وتعمل دواس كمستشارة في منظمات عديدة لإدارة وتخطيط الأنظمة البيئية، كما أنها عضو في إدارة فعاليات مسرعات الأعمال الأوروبية، وعضو في العديد من مؤسسات المجتمع المدني.
شارك هذا المقال: