سلطات مكناس ترفع تدابير الإغلاق الكلي عن حيّين

مدينة مكناس

تفاعلا مع تطورات الحالة الوبائية بعمالة مكناس، قررت السلطات الإقليمية، بناء على خلاصات اجتماع اللجنة الإقليمية للقيادة، مراجعة التدابير المتخذة بتاريخ 28 غشت 2020 للحد من انتشار من انتشار فيروس كورونا بعمالة مكناس.

وشملت التدابير المتخذة التي تمت مراجعتها، حسب القرار العاملي، رفع تدابير الإغلاق الكلي عن حيي المنصور وكاميليا التابعيين للنفوذ الترابي للمنطقة الحضرية الإسماعيلي، ومعها باقي التادبير الاحترازية المصاحبة.

كما شمل القرار العاملي الجديد، تحديد توقيت إغلاق المطاعم في الساعة الحادية عشرة والنصف ليلا، بدل العاشرة ليلا.

ومن جهة أخرى، تم الإبقاء على إغلاق جميع المحلات التجارية والخدماتية والمقاهي وقاعات الألعاب والرياضة وملاعب القرب يوميا في الساعة العاشرة ليلا، مع الإبقاء على توقيت إغلاق جميع أسواق القرب و"السويقات المشابهة" يوميا في الساعة السادسة مساء.

وكانت السلطات الإقليمية بمكناس قد أعلنت، نهاية شهر غشت الماضي، عن اتخاذ مجموعة من التدابير الكفيلة بالحد من انتشار فيروس كورونا على ضوء الحالة الوبائية السائدة بالنفوذ الترابي لعمالة مكناس، من بينها "إغلاق المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي يوميا في الساعة العاشرة ليلا"، و"إغلاق جميع أسواق القرب والسويقات المشابهة يوميا في السادسة مساء"، و"الإغلاق الكلي لحي المنصور وكاميليا التابعين للنفوذ الترابي للمنطقة الحضرية الإسماعيلية".
شارك هذا المقال: