رصيف الصحافة: الجمارك الفرنسية تعيد قطعا أثرية نادرة إلى المغرب

رصيف الصحافة: الجمارك الفرنسية تعيد قطعا أثرية نادرة إلى المغرب

قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بنهاية الأسبوع تنحصر في "المساء"، التي ورد بها أن قرابة 25 ألفا و500 قطعة أثرية نادرة صادرتها الجمارك الفرنسية عامي 2005 و2006، مضيفة أن عملية الإعادة إلى المغرب شملت 24 ألفا و459 قطعة أحفورية وأثرية، تشمل ثلاثيات الفصوص، وأنيابا، وجماجم، وفكوك حيوانات، ورؤوس سهام، وأدوات بدائية، ونقوشا صخرية مستقدمة من مواقع شبه صحراوية، ومن الأطلس الصغير، يعود تاريخها إلى 500 ألف مليون سنة، من العصرين الحجريين القديم والحديث.

وفي تصريح له، قال شكيب بنموسى، سفير المغرب بفرنسا، "أود أن أهنئ الجمارك الفرنسية على يقظتها. لا يسعني سوى أن أبتهج بعودة هذه المجموعة إلى المغرب، بلدها الأصلي، حيث ستجد مكانها الطبيعي وسط تراث غني وثمين يثبت أنه مصدر اكتشافات لا تنضب بالنسبة للأوساط العلمية".

وأوردت الجريدة ذاتها أن استئنافية العاصمة الرباط تواصل محاكمة رئيس جماعة قروية بإقليم سيدي قاسم، إلى جانب مدير المصالح بالجماعة ذاتها، المتابعين في حالة سراح بتهمتي تبديد أموال عمومية والتزوير في محاضر جلسات عدد من دورات المجلس الجماعي.

ووفق "المساء"، فإن المحكمة قررت توجيه الاستدعاء من جديد إلى جميع الأطراف المعنية بالملف للمثول أمامها في التاسع من نونبر المقبل، ويتعلق الأمر بمستشارين جماعيين، ومدير المصالح، والقابض، وبعض ممثلي جمعيات المجتمع المدني، وكاتب المجلس، إضافة إلى رئيس الجماعة نفسها المتابع في ملف ثان بتهمة تبديد أموال عمومية.

وفي موضوع معاشات النواب، كتبت "المساء" أنه بعد إلغاء هذه المعاشات ستتجه الأنظار إلى معاشات المستشارين البرلمانيين والوزراء، حيث كشفت مصادر الجريدة أن عددا من الفرق تتقاسم الموقف نفسه، الذي عبر عنه الفريق الاستقلالي، والداعي إلى القضاء على الريع بجميع أشكاله، وفي جميع المجالات، مشددة على ضرورة أن يمتد نقاش المعاشات إلى أعضاء مجلس المستشارين الذين تضخ لهم الدولة مبالغ شهرية من المال العام.

وأضافت الجريدة أن نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي، قال إن المغرب يمر بأزمة اجتماعية واقتصادية، تفرض إيقاف الريع الذي يمنح للوزراء، وإنهاء التقاعد الذي يستفيدون منه، مستغربا كيف أن الوزير لا يؤدي أي مساهمة، ويستفيد شهريا من أربعة ملايين دون وجه حق.

ومع المنبر ذاته، الذي أورد أن وزارة العدل أعلنت أنها بصدد استكمال جميع الإجراءات التنظيمية لضمان اجتياز عشرات الآلاف مباريات التوظيف الخاصة بوزارة العدل في ظروف صحية تحترم كافة التدابير المعلن عنها لمواجهة فيروس "كورونا".

وأضافت الجريدة أن قرار وزارة بنعبد القادر جاء بعدما ساد تخوف لدى المرشحين من إلغاء مباريات التوظيف المبرمجة برسم سنة 2019، التي يناهز عدد مناصبها 400 منصب تهم المنتدبين القضائيين، حيث ذكرت الوزارة بأن مصالحها تعد المصدر الرسمي والوحيد لكل المستجدات المتعلقة بتدبير مواردها البشرية.

وورد ضمن مواد "المساء" كذلك أن عناصر الدرك الملكي، التابعة لمركز آيت اعزم بضواحي الحاجب، اعتقلت عداء أولمبيا سابقا بعد الاشتباه بتورطه في السرقة بالعنف، وتم وضعه رهن الحراسة النظرية، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، في انتظار مواصلة التحقيق معه، وإحالته بعد ذلك على المحاكمة، وفق التهمة الموجهة إليه.

وحسب "المساء"، فإن سائق سيارة أجرة ادعى بأنه تعرض لمحاولة السرقة من طرف المشتبه به، الذي استعمل قارورة "الكريموجين"، مشيرا إلى أنه تمكن من الفرار مستنجدا بالسكان، بعدما استطاع مقاومة المعني بالأمر والإفلات من قبضته.

شارك هذا المقال: