أمن العيون يُحقّق في فرضية "انتحار" شرطي بالرصاص

أمن العيون

علم لدى ولاية أمن العيون أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية وخبراء مسرح الجريمة باشروا، زوال الاثنين 23 نونبر، إجراءات معاينة جثمان موظف أمن، برتبة ضابط شرطة، وذلك بعدما تم اكتشافه داخل منزله وهو يحمل عيارا ناريا انطلاقا من سلاحه الوظيفي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن جثمان الهالك تم إيداعه بقسم الأموات بالمستشفى الجهوي بالمدينة رهن التشريح الطبي، بينما فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالعيون بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن الخلفيات والملابسات الحقيقية للوفاة، التي ترجح المعطيات الأولية للبحث أنها ناجمة عن فرضية انتحار لأسباب لا زالت موضوع أبحاث وتحريات تمهيدية.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.