هذه حقيقة عرض قميص مارادونا "التاريخي" للبيع

مارادونا ضد إنجلترا

شدد لاعب وسط منتخب انجلترا السابق لكرة القدم ستيف هودج، الذي حظي بقميص النجم الأرجنتيني الراحل دييغو أرماندو مارادونا في نهاية المباراة التاريخية بين المنتخبين في ربع نهائي مونديال مكسيكو عام 1986، على أن "القميص ليس للبيع".

وقال هودج، في تصريحات لشبكة "بي بي سي" البريطانية، لدى سؤاله عن القميص المعروض في المتحف الإنجليزي لكرة القدم في مانشستر: "مضى 24 عاما على احتفاظي به ولم أفكر إطلاقا ببيعه. أحب كوني أملكه. يشكل قيمة عاطفية مدهشة".

بيد أن وفاة مارادونا عن 60 سنة الأسبوع الماضي أدت إلى تزايد الاهتمام باقتناء القميص الأسطوري، وتحدثت شائعات عن مبالغ ضخمة للحصول عليه.

وكشف هودج قائلا: "أتى أشخاص طرقوا بابي بصورة مستمرة ولم يتوقف هاتفي عن الرنين من قبل جميع الإذاعات وشبكات التلفزة حتى الأجنبية منها". وتابع: "كان الأمر مزعجا، لقد قرأت مقالات على الإنترنت تحدثت بأنني أبحث عن المال من خلال عرض القميص للبيع وبأنني طلبت مبلغا مقداره مليون أو مليوني جنيه استرليني. أجد في ذلك افتقادا للاحترام وهذه الاخبار كاذبة تماما. القميص ليس للبيع".

وكان مارادونا قد سجل هدفين في مرمى انجلترا في طريقه لقيادة منتخب بلاده إلى إحراز اللقب العالمي بالفوز على ألمانيا 3-2 في المباراة النهائية، الأول مستعينا بيده (يد الله كما وصفها مارادونا) (51)، والثاني بعد أن اجتاز نصف الملعب مراوغا الكثير من اللاعبين ليسجل هدفا رائعا اختاره الاتحاد الدولي (فيفا) "هدف القرن".
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.