هذا مصير شخص اغتصب سيدة تعاني إعاقة بطنجة

استئنافية طنجة

أدانت غرفة الجنايات الأولى باستئنافية طنجة، مساء الخميس 7 يناير 2021، شخصا بالسجن النافذ 15 سنة بعدما تمت متابعته بالأفعال المنسوبة إليه؛ وهي اغتصاب امرأة معاقة ومعروفة بضعف قواها العقلية، تبعا للأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصلين 486 و488 من القانون الجنائي المغربي.

وجرى اعتقال المتهم من قبل عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، نهاية شهر شتنبر الماضي، بناء على شكاية عاجلة تقدمت بها السيدة الضحية، ومن خلالها أمر الوكيل العام للملك باستئنافية طنجة بفتح تحقيق عاجل بخصوص الواقعة.

وبحسب مصادر خاصة، فإن فصول الجريمة تعود ليوم 25 شتنبر 2020، تاريخ توصل المصالح الأمنية بشكاية السيدة الضحية، والتي عرضت فيها أمام عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة تفاصيل وقوع جريمة الاغتصاب الذي نتج عنه حملها، وقالت أمام المحققين إنها تعرفت على المتهم منذ ستة أشهر تقريبا من الواقعة، وبمرور الأيام والأسابيع توطدت العلاقة بينهما وأصبح يسمعها "كلاما معسولا"، حسب قولها، وأضافت أن المعني، كشف لها أنه مغرم بها ويرغب في الارتباط معها شرعا، ثم اصطحبها إلى مسكنه الواقع بحي مغوغة واغتصبها.

وصرحت الضحية، بأن المتهم كان يقذف سائله المنوي في فرجها دون اتخاذ أي احتياطات، مما نتج عنه حملها، ثم صارحته بالأمر، غير أنه "تنكر لها تارة وتارة أخرى كان يستهزئ بها".
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.