بالفيديو: اكتشف أشهر الوجبات الخاصة بالاحتفال برأس السنة الأمازيغية بسوس

cover وجبات خاصة تتسيد موائد احتفالات ساكنة سوس برأس السنة الأمازيغية

مع حلول 13 يناير من كل سنة، تحتفل الأسر السوسية برأس السنة الأمازيغية، التي تصادف هذا العام 2971، إذ تحضر خلال هذه المناسبة طقوسا ووجبات متنوعة موروثة عن الأجداد، حفاظا عليها من الاندثار.

وقالت أسماء أنفلوس إن الأسر السوسية وعلى غرار باقي أمازيغ العالم، تتفرد بعدد من الخصوصيات أثناء الاحتفال بهذه المناسبة، ضمنها إعداد وجبات أكل مختلفة، منها "تاكلا" أو العصيدة المعدة من الشعير أو القمح أو الذرة (حسب الاختيار)، وطابق "بركوكس" على طريقة الكسكس المغربي، ويضاف إليه البيض و"زميتة" والأركان، قبل أن يتم تقديمهما لأفراد الأسرة وبقية الضيوف.

وأضافت ابنة سوس في تصريح لـle360 أن وجبة "أوركيمن" هي من بين الأكلات التي تعكف الأسر السوسية أيضا على إعدادها، والتي تتكون بالأساس من القطاني بمختلف أنواعها، حيث تطهى بعناية فائقة وتحتاج لوقت طويل يستمر لساعات، قبل أن تقدم للضيوف، مؤكدة أنها عادة متجذرة عبر التاريخ، منبهة إلى أهمية الحفاظ عليها من الاندثار.

أطباق ينضاف إليها خبز "تفرنوت" والعسل الحر واللوز والكاكاو والجوز وغيرها من الفواكه الجافة التي تقدم بالموازاة مع "تاكلا" و"أوركيمن" و"بركوكس"، تورد أنفلوس، مشيرة إلى أن الأمازيغ متشبثون بهذه التقاليد والعادات من أجل نقلها للأجيال اللاحقة لما لها من رمزية تاريخية وأهداف نبيلة قائمة على التضامن ولمّ شمل الأسر وصلة الأرحام وتجديد التواصل بين أفرادها.

ودعت المتحدثة الجهات المختصة إلى جعل يوم الاحتفال (13 يناير) عطلة وطنية مدفوعة الأجر على غرار باقي العطل والأعياد الوطنية والدينية بالمغرب.

 

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.