ممثل تركي شهير يواجه عقوبة السجن بتهمة "إهانة" أردوغان

أردوغان

يواجه الممثل الكوميدي والكاتب التركي الشهير، موجدت غيزان، الذي تم ترشيحه كسفير للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة، عقوبة السجن بتهمة "إهانة" الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ووفق ما نقلته وسائل إعلام تركية، فالممثل الكوميدي يُتابَع قضائيا مع زميله متين أكبينار، البالغ من العمر 79 عاماً، بسبب تعليقات أدليا بها خلال برنامج تلفزيوني على قناة "هالك تي في" المعارضة.

وحسب نفس المصادر، فقد قال غيزان آنذاك: "لا يمكنك يا رجب طيب أردوغان أن تختبر وطنيتنا. اعرف حدودك".

فيما قال أكبينار : "إذا فشلنا في تحقيق الديموقراطية (...) قد ينتهي الأمر بالزعيم معلقاً من قدميه أو مسمماً في قبو كما حدث في كل الأنظمة الفاشلة".

ووفقا للمصادر ذاتها، فقد أثارت تلك التعليقات استياء أردوغان الذي يتهمه المدافعون عن حقوق الإنسان بـ"النزعة الاستبدادية" خصوصاً منذ محاولة الانقلاب عليه في العام 2016.

وطالب المدعي العام بعقوبة سالبة للحرية تصل إلى 4 سنوات و8 أشهرحبسا في حق الممثلين الكوميديين.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.