ساجد وعرشان يجتمعان بمنتخبيهم قبيل افتتاح البرلمان

اجتماع ساجد مع البرلمانيين

لقاء الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، محمد ساجد، والأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، عبد الصمد عرشان مع برلمانيي الحزب

عقد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، محمد ساجد، والأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، عبد الصمد عرشان، أمس الخميس 8 أكتوبر، إجتماعا مع برلمانيي الحزب قبيل افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان، مساء اليوم الجمعة.

وترأس محمد ساجد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، وعبدالصمد عرشان الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية لقاء تواصليا مع الفريق البرلماني المشترك "الدستوري الديمقراطي الاجتماعي"، وذلك وبحضور أعضاء مجلس المستشارين الممثلين للحزب بالغرفة الثانية.

وحث ساجد المنتخبين على ضرورة العمل الجماعي والحرص التواصل الدائم مع المواطنين الذين وضعوا ثقتهم في الحزب خلال الاستحقاقات الماضية.

من جانبه، عبر عبدالصمد عرشان الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية عن اعتزاز حزبه بالعمل المشترك مع حزب الاتحاد الدستوري مؤكدا أن "الفترة المقبلة ستتسم بالتنسيق الجيد والعمل الجماعي من أجل الرفع من جودة العمل النيابي".

وحصل حزب الاتحاد الدستوري على 18 مقعدا بمجلس النواب برسم الاستحقاقات التشريعية للثامن من شتنبر، فيما حصل حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية على 5 مقاعد ليقرر الحزبان الدخول بفريق نيابي مشترك للولاية التشريعية الحادية عشرة بمجلس النواب.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.