عاجل: إيقاف المتورطين في الاعتداء على شرطي وسرقة سلاحه بأكادير

إيقاف الشرطة

عناصر الشرطة تتدخل

أوقفت مصالح الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن أكادير، عصر الأربعاء 13 أكتوبر، المشتبه فيهما في الاعتداء على شرطي يعمل بالهيئة الحضرية بمدينة أكادير، لتضع بذلك حدا لفعل إجرامي استنفر مختلف الأجهزة الأمنية خصوصا وأن الجانيان كانا قد استوليا أيضا على الدراجة النارية المملوكة للضحية وسلاحه الوظيفي.

وأوضحت مصادر خاصة لـLe360، أن اعتقال أحد المتورطيْن تم بمنطقة تكاديرت التابعة لجماعة الدراركة بينما الثاني بسيدي بوسحاب ضواحي أكادير، مشيرا إلى أن عناصر الشرطة تحقق الآن مع المشتبه بهما تحت إشراف النيابة العامة المختصة وذلك من أجل تحديد كافة ملابسات الواقعة التي استأثرت بالرأي العام المحلي.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد أكدت في بلاغ لها يوم أمس الثلاثاء، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، تمكنت من استرجاع وحجز السلاح الوظيفي الخاص بالشرطي الذي كان ضحية سرقة تحت التهديد بالعنف.

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات الميدانية مدعومة بالخبرات التقنية مكنت من حجز السلاح الوظيفي والدراجة النارية المملوكة للشرطي بمنطقة قروية تبعد بحوالي ثلاثين كيلومتر من مدينة أكادير، بينما أسفرت إجراءات التشخيص عن تحديد هوية المشتبه فيهما المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير تعكف في الوقت الراهن على مواصلة إجراءات البحث في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع خلفيات ودوافع ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية من طرف المشتبه فيهما اللذان أوضحت المعلومات الأولية أنهما من ذوي السوابق القضائية في جرائم الحق العام، وأنهما يشكلان معا موضوع بحث على الصعيد الوطني من طرف مصالح الدرك الملكي من أجل تكوين عصابة إجرامية تنشط في السرقة.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.