المغرب يُكون أطرا صحية موريتانية في مكافحة وباء كورونا

المغرب موريتانيا

المملكة المغربية وجمهورية موريتانيا

تمت مؤخرا برمجة سلسلة من الدورات التكوينية بين المعهد الوطني للصحة بالمغرب والمعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية بموريتانيا حول تشخيص كوفيد 19، والتسلسل الجيني لفيروس كورونا المستجد (سارسكوف2)، وذلك في إطار التعاون جنوب جنوب، ولاسيما اتفاق التعاون المبرم سنة 2019 بين المعهدين.

وذكرت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في بلاغ أنه خلال شهر أكتوبر الجاري، استقبل المختبر الوطني المرجعي للإنفلونزا وفيروسات الجهاز التنفسي التابع للمعهد الوطني للصحة، أول فريق من مختبر فيروسات الجهاز التنفسي التابع للمعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية بموريتانيا.

وأضاف البلاغ أن هذا التكوين الذي استمر من 23 شتبر إلى 13 أكتوبر 2021، تمحور حول تشخيص فيروس كورونا المستجد بواسطة البيولوجيا الجزيئية والتسلسل الجينومي الكامل لـ “سارس-كوف2” بواسطة تقنية الجيل التالي لتحديد التسلسل (NGS)، كما استفاد المتدربون من التكوين في مجالات أخرى ذات علاقة بالمختبرات، كالتدريب في الجودة والسلامة الإحيائية.

وحسب المصدر ذاته، من المتوقع أن تستفيد فرق أخرى من مختبر المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية بموريتانيا من هذا التكوين خلال الأسابيع المقبلة.

ويخطط المعهد الوطني للصحة، يضيف البلاغ، لاستقبال مشاركين آخرين من دول مجاورة لنقل التكنولوجيا والمعرفة العلمية في مختلف المجالات التي تقع ضمن اختصاصه.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.