النظام السوري يعدم 24 شخصا في يوم واحد لتورطهم في إشعال حرائق بالغابات

حرائق في الغابات

أعدم النظام السوري 24 شخصاً، الخميس 21 أكتوبر 2021، بعد إدانتهم بإشعال حرائق أتت على مساحات كبيرة من الغابات، أغلبها في محافظة اللاذقية الساحلية، وفق ما أعلنت عنه وزارة العدل التابعة للنظام في سوريا.

وقالت الوزارة، عبر صفحتها على فيسبوك: "تم يوم أمس (الخميس) تنفيذ حكم الإعدام بأربعة وعشرين مجرماً؛ وذلك لارتكابهم أعمالاً إرهابية أدت إلى الوفاة والإضرار بالبنى التحتية للدولة والممتلكات العامة والخاصة باستخدام المواد الحارقة".

كما أوضحت وزارة العدل في سوريا أنه "تم تنفيذ حكم الإعدام بعد تصديق الحكم من محكمة النقض وصدور رأي لجنة العفو الخاص بوجوب تنفيذ الحكم بالمحكوم عليهم".

وأضافت أن أحكاماً بالسجن المؤبد صدرت بحق 11 آخرين. واعتقلت السلطات العشرات بنهاية العام الماضي، وقالت إنهم اعترفوا بإضرام حرائق بدأت في شتنبر 2020 واستمرت حتى منتصف أكتوبر من العام الماضي.

وعلى الرغم من أن تنفيذ أحكام الإعدام شائع في سوريا التي تضم عدداً من الأجهزة الأمنية النافذة، فإن من النادر الإعلان عن تنفيذ هذا العدد الكبير من الأحكام في يوم واحد.

وتسببت الحرائق الضخمة في سوريا بخسائر بعشرات الملايين من الدولارات في أراضٍ مزروعة بالأساس بالموالح والتفاح والزيتون، ويعتمد عليها الكثير من المزارعين الفقراء من الطائفة العلوية لتعويض المرتبات المتواضعة في الوظائف الحكومية.
شارك هذا المقال: