صياد برازيلي هرب من سرب نحل ونهشته أسماك "بيرانا"

صياد برازيلي هرب من سرب نحل ونهشته أسماك "بيرانا"

صياد برازيلي هرب من سرب نحل ونهشته أسماك "بيرانا"

لقي صياد برازيلي مصرعه وسط بحيرة لجأ إليها هاربا من سرب نحل هاجمه أثناء رحلة صيد، لكن سوء حظه قاده إلى مجموعة من أسماك البيرانا المفترسة.

 وعثرت الشرطة بالبرازيل على جثة الصياد، السبت 6 نونبر، بعد إخبارها من قبل صديقين للضحية كانا برفقته أثناء رحلة الصيد.

وذكرت الشرطة البرازيلية أن أسماك بيرانا المفترسة قد أكلت جسد الشاب البالغ من العمر 30 عامًا، في بحيرة  توجد ببلدية برازيلانديا دي ميناس وسط شرق (البرازيل).

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الضحية كان برفقة أشخاص آخرين عندما قفز في الماء للفرار من سرب من النحل كان يهدد المجموعة، غير أنه اختار طريق الموت وسط البحيرة بسبب اسماك بيرانا المفترسة.

وبحسب رواية وكالة الإنقاذ البرازيلية فإن هذه الأسماك هي التي "شوهت وجه وجزء من جسم الصياد الضحية".
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.