بالفيديو: سكينة غلامور تعترف وتعتذر من المغاربة

سكينة غلامور

سكينة غلامور

وجهت سكينة غلامور، يوم الأحد 7 نونبر 2021، اعتذارها للمغاربة بسبب الأخطاء التي ارتكبتها، والتي أدت إلى حبسها لسنتين في قضية "حمزة مون بيبي".

وقالت سكينة، في بث مباشر عبر حسابها على إنستغرام: " نعم لقد ارتكبت العديد من الأخطاء، وأطلب من المغاربة أن يسامحوني، لأنني وضعت نفسي في أمور خاطئة، مع الأشخاص الخطأ، في الوقت الخطأ".

وتابعت: "أن لست ملاكا، وقاموا باعتقالي بدون أي مبرر، بل كنت أرتكب العديد من الأخطاء التي حصلت بسببها على عقوبة حبسية مدتها سنتين".

وكشفت سكينة أنها حرمت من رؤية ابنتها طوال تلك المدة، وكانت لا تجد مبررات تقولها لابنتها التي دائما ما كانت تسألها لماذا لم تعد تسافر لرؤيتها أو تتصل بها.

وقالت سكينة إنها كانت "تتواصل مع حساب حمزة مون بيبي، ولكنها لم تكن هي صاحبة الحساب"، مؤكدة أنها "لا تمتلك كلمة السر الخاصة به".

واعترفت غلامور أن تصريحاتها هي التي كانت سببا في إثبات التهم عليها، حيث قالت خلال إحدى المناسبات إنها "تعرف حمزة مون بيبي، وهذا التصريح تم استخدامه ضدها في المحكمة".

وأكدت سكينة أن "هدفها من تلك التصريحات كان هو خلق البوز فقط، ولم تكن تعلم أنها ستتحول لسبب في حبسها".



يذكر أن سكينة غلامور قد غادرت أسوار سجن الوداية بمراكش، صباح الخميس 14 أكتوبر 2021، بعد عقوبة حبسية دامت لسنتين، إثر تورطها في قضية "حمزة مون بيبي".
شارك هذا المقال: