وجدة تحتضن الدورة العاشرة للمهرجان المغاربي للفيلم

نسخة سابقة من المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة

نسخة سابقة من المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة

أعلنت جمعية "سيني مغرب" عن تنظيم النسخة العاشرة للمهرجان المغاربي للفيلم، والذي سينظم للسنة الثانية على التوالي رقميا، في الفترة من 19 إلى 23 نونبر 2021.

وأشار بلاغ صحفي توصل le360 بنسخة منه، أن اللجنة المنظمة اختارت لدورة هذه السنة المقام تحت الرعاية الملكية السامية، شعار "السينما قاطرة أحلام"، وكذا تعيين المخرج السينمائي البوركينابي "داني كوياتي Dany Kouyaté" رئيسا للجنة التحكيم.

وإلى جانب المخرج السينمائي البوركينابي داني كوياتي تضم اللجنة في عضويتها كلا من: المخرجة الموريتانية لالة كابر، والناقد السينمائي المغربي خليل الدامون، والصحفية التونسية شيراز بن مراد، والمخرج والسيناريست الجزائري كريم تريدية،  والمخرج الليبي محمد المسماري، حيث بين البلاغ ذاته، أن اللجنة ستنكب على مشاهد ستة أفلام سينمائية طويلة، و12 شريطا قصيرا مشاركا ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان، ستعرض على الموقع الرسمي للمهرجان ومنصات التواصل الاجتماعي.

وعلى غرار النسخ السابقة، سيعرف المهرجان ورشات تقنية وفنية حضوريا ورقميا، كورشة السيناريو من تأطير السيناريست جلال بلوادي، والتحليل الفيلمي من تأطير الناقد والكاتب خليل الدامون، والإخراج السينمائي من تأطير المخرج عبد السلام كلاعي، وكذا ورشة عمل خاصة تعرض فيها أفلام لجمعية أرشيف البوعناني بعنوان "حلقات مغاربية"، بفضاء جامعة محمد الأول بوجدة، يؤطرها المخرج المغربي علي الصافي، والصحافي والدكتور في علم الاجتماع محمد الساموني.

وسيتخلل فقرات المهرجان أيضا مسابقة "ماستر كلاس"، ينشطها المخرج والممثل المغربي رشيد الوالي، وأخرى ينشطها الباحث الأكاديمي بدر المقري، وندوة فكرية حول" السينما وسيلة للتعايش والتقارب بين الشعوب"، يؤطرها دكاترة وأساتذة مختصون، وسينمائيون مهتمون.

ودعت إدارة المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة في بلاغها، إلى متابعة عريضة لفعالياته المختلفة والمتنوعة، خاصة من الجمهور العاشق للسينما والمحترفين من كل بقاع العالم، من مخرجين ومنتجين وفنانين وصناع السينما، بالإضافة للنقاد والصحافيين والإعلاميين والداعمين، وأصدقاء المهرجان.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.