مارين لوبين "تتوعد" الجزائر بهذا القرار إذا فازت في الانتخابات الرئاسية

مارين لوبين، زعيمة "التجمع الوطني" اليميني في فرنسا

مارين لوبين، زعيمة "التجمع الوطني" اليميني في فرنسا

أعلنت زعيمة "التجمع الوطني" اليميني في فرنسا مارين لوبين، أنها لن تمنح الجزائريين تأشيرات دخول للأراضي الفرنسية في حال فوزها بالرئاسة، إذا لم تقبل الجزائر باستعادة مواطنيها "غير المرغوب بهم" في فرنسا.

وطالبت مارين لوبين، خلال استضافتها في إذاعة “فرانس إنفو” من  الجزائر باستعادة رعاياها من المهاجرين غير الشرعيين، فيما هددت بقطع التأشيرات عن الجزائريين ومنع تحويلات الخواص عنها. حيث قالت:  "الجزائر عليها التصرف كدولة عظيمة، و أن تحترم القانون الدولي".

وأشارت إلى أن القانون الدولي يقضي بوجوب أي دولة أن تستعيد رعاياها من المهاجرين غير الشرعيين المتواجدين في بلد آخر يعتزم طردهم.

وأضافت أنه "في حال قوبلت فرنسا بالرفض فلن تمنح تأشيرات للجزائريين بعد ذلك بتاتا، وليس فقط اللجوء إلى تقليص عددها إلى النصف كما فعلت حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون".

وتابعت: "لن تكون هناك تحويلات مالية من قبل الخواص باتجاه الجزائر في حال استمرت هذه الأخيرة في رفض استعادة مواطنيها غير المرغوب بهم في فرنسا".

واعتبرت أنه "يجب على الجزائر أن تحترم فرنسا" من خلال "احترام القرارات المتخذة بشأن المواطنين الجزائريين الذين لا ترغب فرنسا في وجودهم على أراضيها لأسباب تعود سواء لكونهم غير شرعيين أو لارتكابهم جرائم في فرنسا".

وأعربت لوبين عن "يقينها من أن هناك طريقة لإيصال الجزائر إلى رشدها في هذا الخصوص".
شارك هذا المقال: