بالفيديو: إسطبل خيول قديم يتحول إلى أول مسرح للقرب بطنجة

cover: إسطبل خيول قديم يتحول إلى أول مسرح للقرب بطنجة

دُشّن، بالمدينة العتيقة لطنجة، فضاء رياض السلطان، الذي يعد من بين المعالم التاريخية التي أعيد لها لها الاعتبار بعد سنوات من الإهمال، بناءً على برنامج إعادة تأهيل البنية الثقافية والفنية، الذي تشرف عليه ولاية جهة طنجة - تطوان - الحسيمة ووكالة تنمية أقاليم الشمال.

ويضم فضاء رياض السلطان قاعة عروض مجهزة بمدرجات متحركة، تسع لـ130 شخصا، وبتقنيات حديثة للصوت والإضاءة، إلى جانب قاعة "مسرحُطيك" واستوديو للتسجيل، وفضاء لتكوين الممثل ومرافق إدارية وتقنية، ومقهى ثقافي مفتوح على الحديقة.

وانتهت الأشغال بالفضاء الثقافي الفني الجديد، الذي عاش حقبة تاريخية بمدينة طنجة حيث سبق له أن كان إسطبلا للخيول، وأقيم على مساحة تزيد عن 450 مترا مربعا. وقد سمي على اسم الحديقة الأندلسية والتاريخية "رياض سلطان"، التي تعد جزءً من التراث الأثري والتاريخي للقصبة، وهي من أشهر أماكن قصر القصبة، الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن السابع عشر.

وتسهر على تسيير الفضاء الجديد جمعية باب البحار سينيمسرح، تحت إدارة الكاتب المسرحي المغربي الزبير بن بوشتى، حيث ينتظر أن يلعب هذا الفضاء الثقافي والفني الذي جاء لتعزيز البنية الثقافية بطنجة وبالجهة ككل، دورا حيويا في تقريب الثقافة من ساكنة المدينة العتيقة وزوارها ويضخ دينامية جديدة في الممارسة الثقافية، في إطار مشروع نموذجي غير مسبوق لثقافة القرب بمواصفات احترافية عالية الجودة والإتقان.

 

شارك هذا المقال: