أزيد من 3.6 مليون مسجد بمختلف مناطق العالم

مسجد الحسن الثاني بمدينة الدار البيضاء

كشف المؤتمر الدولي للفن الإسلامي، المنعقد هذا الأسبوع بالمملكة العربية السعودية تحت شعار «المسجد... إبداعُ القِطَع والشكل والوَظِيفَة»، أن عدد المساجد حول العالم بات يبلغ حوالي 3.6 مليون مسجد، وذلك بواقع مسجد لكل 500 مصلي.

وفي هذا الخصوص، قال عبد الله الراشد، مدير مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، إن إقامة المركز للمؤتمر الدولي للفن الإسلامي تأتي تماشياً مع رؤيته في الحفاظ على المساجد لاعتبارها جزء لا يتجزأ من هويتنا وثقافتنا؛ حيث يبلغ عدد المساجد في العالم نحو 3.6 مليون مسجد، وتشكل العنصر الأساس والرئيسي في مختلف المجتمعات والمدن العربية والإسلامية، ولا سيما أنها تشكل رموزاً بصرية للمدن والبلدان العربية والعالمية، موضحاً أن هناك مسجداً لكل 500 مسلم حول العالم، مشيراً إلى أن المساجد تلعب دوراً هاماً في بناء الأجيال، لتأثيرها في حياتهم شكلاً ومضموناً بأبعاد ثقافية واجتماعية مختلفة.

من جهته، أكد الأمير سلطان بن سلمان على ضرورة العناية بالمساجد، مشدداً في الوقت ذاته على تطوير فناء المساجد والأماكن التي تحيط بها، كما استعرض التحولات العالمية التي تستوجب إبراز دور المساجد.

هذا، وتحتضن مدينة الظهران شرق السعودية، المؤتمر الدولي للفن الإسلامي تحت شعار «المسجد... إبداعُ القِطَع والشكل والوَظِيفَة»، وسط حضور رفيع المستوى من المسؤولين والمختصين بالفن الإسلامي والمعماري، ويبحث المؤتمر على مدى 3 أيام عناصر الفن المعماري والقطع الأثرية للمساجد وتطورها عبر الأزمان.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.