كوريا الشمالية تهدد مواطنيها بالإعدام لمن يشاهد أو ينقل مسلسل "سكويد غايم"

squid game

هددت السلطات في كوريا الشمالية مواطنيها بعقوبات من بينها الإعدام، في حال تبوث "تورطهم" في مشاهدة أو نقل مسلسل لعبة الحبار الكوري الجنوبي.

ووفق ما ذكره موقع جريدة "دايلي مايل" البريطانية، فإن السلطات في كوريا الشمالية ستقوم بإعدام رجل بعد اتهامه بتهريب نسخة لمسلسل لعبة الحبار "سكويد غايم" من الصين بعد أن قام بنسخها على مفتاح "يو إس بي" ثم تولى بيعها إلى مجموعة من الطلاب والمراهقين.

المتهم الذي قام بتهريب هذه النسخة من المسلسل هو في الواقع رجل عاد من الصين بنسخة رقمية من السلسلة الكورية الجنوبية الناجحة. ثم قام بإعادة نسخها على "USB" وتولى بيعها للعديد من الأشخاص بما في ذلك طلاب. إلا أن أجهزة المراقبة في البلاد قامت بالقبض عليه.

وتفرض كوريا الشمالية حظرا صارما على المواد القادمة من الغرب ومن كوريا الجنوبية. ويقوم المسؤولون الآن بإجراء عمليات تفتيش في مدرسة الطلاب بحثا عن المزيد من وسائط الإعلام الأجنبية.

ويمثل اعتقال الطلاب السبعة المرة الأولى التي تطبق فيها الحكومة القانون الذي تم تمريره حديثا حول "القضاء على الفكر والثقافة الرجعية".

ويفرض القانون عقوبة قصوى هي الإعدام في حالة مشاهدة أو حفظ أو توزيع وسائل الإعلام من البلدان الرأسمالية، وخاصة من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.
شارك هذا المقال: