بلجيكا تسجل أول إصابة بالمتحورة الجديدة لكورونا

متحور كورونا

أعلنت بلجيكا اليوم الجمعة رصد إصابة بالمتحورة الجديدة لكورونا, الذي رصد لأول مرة في إفريقيا الجنوبية, هي الأولى التي يعلن عنها في أوروبا، لدى شخص غير ملقح عائد من الخارج.

وقال وزير الصحة البلجيكي، فرانك فاندنبروك، اليوم الجمعة "تم تشخيص السلالة B1.1.529 لدى مسافر لم يخضع للتطعيم وصل إلى البلاد من الخارج، وتم تشخيص إصابته بكورونا في 22 نونبر الجاري".

وشدد الوزير على ضرورة توخي الحيطة والحذر، داعيا المواطنين في الوقت نفسه إلى عدم الخوف.

يأتي ذلك على خلفية فرض الحكومة البلجيكية اليوم حظرا على دخول المسافرين من دول جنوب القارة الإفريقية حيث يتفشى المتحور الجديد الذي يعد أكثر خطورة من سابقيه.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أنها "تتابع عن كثب" المتحور الجديد وستعقد اجتماعا طارئا اليوم لتحديد خطورته.

يذكر أن السلطات المغربية قررت اليوم الجمعة، منع أي مسافر قادم من جنوب إفريقيا من ولوج التراب الوطني وفق ما أفادت به اللجنة بين الوزارية للتنسيق وتتبع لوائح الأسفار الدولية خلال جائحة كوفيد-19.

ويأتي هذا القرار يأتي في إطار التدابير المتخذة للحفاظ على المكاسب التي راكمها المغرب في مجال تدبير جائحة كوفيد-19، ومواجهة تدهور الوضع الصحي في بعض البلدان.

شارك هذا المقال: