بعد يومين من افتتاحه.. معرض الدار البيضاء لكتاب الطفل يتوقف عن استقبال الجمهور

معرض كتاب الطفل

أطفال يتفحصون مع ذويهم كتبا في معرض للكتاب

أعلنت المديرية الجهوية للثقافة بجهة الدار البيضاء-سطات، أن تقرر إيقاف أنشطة العارضين ومنع توافد الجمهور بالمعرض الدارالبيضاء لكتاب الطفل والناشئة الذي أفتتحت فعالياته الخميس 2 دجنبر الجاري.

بلاغ للمديرية أوضح أن القرار يأتي تجاوبا مع القرار الحكومي الصادر في الثالث من دجنبر الجاري القاضي بمنع جميع المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية.

وذكر المصدر ذاته، أنه «تقرر إيقاف أنشطة العارضين ومنع توافد الجمهور على أن تستمر الورشات المبرمجة ضمن الأنشطة الثقافية الموازية لفعاليات المعرض ليتم تصويرها بدون جمهور وبثها عبر الصفحة الرسمية للمديرية الجهوية للثقافة بجهة الدار البيضاء سطات على الفيسبوك».

وكان من المفترض أن تستمر فعاليات معرض الدار البيضاء لكتاب الطفل والناشئة إلى السابع من شهر دجنبر الجاري إلا أن الإجراءات الحكومية لتعزيز الوقاية من انتشار كورونا دفع المنظمين إلى مواصلة تنظيم الحدث الثقافي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان بلاغ للحكومة قد ذكر بأنه استنادا للمقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية، وتعزيزا للإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، فقد قررت الحكومة منع جميع المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.