الرئيس المكسيكي يعلن إصابته بكوفيد-19 للمرة الثانية

رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور

رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور

أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، مساء الإثنين 10 يناير 2022، أنّه أصيب بكوفيد-19 للمرة الثانية، مطمئناً مواطنيه بأنّه يعاني من أعراض خفيفة.

وكتب الرئيس في تغريدة على تويتر، قال فيها: "أبلغكم بأنّني مصاب بكوفيد-19، وعلى الرّغم من أنّ الأعراض خفيفة فأنا سأمكث في العزل الصحّي ولن أزاول سوى الأعمال المكتبية وسأتواصل عبر الفضاء الافتراضي".

ولوبيز أوبرادور، البالغ من العمر 68 عاماً، نادراً ما يضع كمامة وقد بدا عليه المرض صباح الإثنين خلال مؤتمره الصحفي اليومي، إذ تحدّث بصوت أجشّ، مؤكّداً أنّه يعتزم إجراء فحص كوفيد-19 على الرّغم من اعتقاده أنّه مصاب بالأنفلونزا فحسب.

وكان الرئيس المكسيكي قد أصيب بفيروس كورونا، في يناير 2021، وكانت أعراض المرض عليه يومها خفيفة أيضاً.

وتلقّى لوبيز أوبرادور لقاح أسترازينيكا العام الماضي بالإضافة إلى جرعة معزّزة في 7 دجنبر 2021.

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.