حكم مغربي يعيش حالة غريبة في كأس إفريقيا بالكاميرون

عادل زوراق

عاش الحكم المغربي عادل زوراق حالة استثنائية وغريبة في كأس أمم إفريقيا الجارية حاليا بالكاميرون، حينما كان حاضرا، أول أمس الأربعاء، في مباراتين في اليوم نفسه في إطار العرس الإفريقي.

وحسب مصادر من قلب الكاميرون، فإن عادل زوراق بعدما كان حكما داخل غرفة تقنية الفيديو في المباراة المثيرة للجدل والتي جمعت تونس بمالي، وخلق فيها الحكم الزامبي جياني سيكازوي بإعلان نهايتها قبل توقيتها القانوني، أوكلت له أيضا مهمة حكما لتقنية الفيديو، في المباراة الثانية التي جمعت موريتانيا وغامبيا عن المجموعة نفسها، في حالة غريبة أيضا داخل الـكان.

يذكر أن مباراة الكوت ديفوار ضد غينيا الاستوائية شهدت تواجد خمسة حكام مغاربة ويتعلق الأمر بـرضوان جيد حكما للساحة، بمساعدة الحسن أزكاو، ومصطفى أكركاد.

وتكلف سمير الكزاز بمهمة الحكم الرابع، فيما تولت بشرى كربوبي مهمة حكمة رئيسية داخل غرفة تقنية الفيديو.

ويسيطر التحكيم المغربي على النسخة الحالية من كأس إفريقيا بتواجد ثمانية حكام لأول مرة في تاريخ التحكيم المغربي في مسابقة قارية.

لمزيد من الأخبار الرياضية، زوروا موقعنا: http://ar.sport.le360.ma/
شارك هذا المقال: