إليزابيت تسحب الامتيازات الملكية من الأمير أندرو بسبب "مزاعم جنسية"

الأمير أندرو

الأمير أندرو

أعلن قصر باكنغهام البريطاني، الخميس 13 يناير، إبعاد الأمير أندرو، عن أداء مهامه العسكرية وسحب الميزات الملكية منه، بعد يوم من رفض صرف النظر في اتهامات بارتكاب اعتداءات جنسية.

وقال قصر باكنغهام في بيان: "بعد موافقة الملكة وتأييدها، فإن المهام الموكلة لدوق يورك العسكرية والميزات الملكية عادت إلى الملكة".

وأضاف أن "دوق يورك سيواصل الامتناع عن أداء أي مهام عامة وأنه سيدافع عن نفسه في القضية كمواطن عادي".

ويواجه الأمير البريطاني تهما تتعلق بالاعتداء الجنسي تقدمت بها امرأة في الولايات المتحدة، ورفض قاض، الأربعاء 12 يناير، صرف النظر في القضية.

وكانت الأميركية، فيرجينيا جوفري (38 عاما) قد كشفت في الشكوى التي قدمتها إلى محكمة فيدرالية في مانهاتن، في التاسع من غشت 2021، أن دوق يورك هو "أحد الرجال النافذين" الذين "سلمت إليهم لأغراض جنسية" عندما كانت ضحية بين عامي 2000 و2002، اعتبارا من سن السادسة عشرة، لأنشطة اتجار جنسي واسعة اتهم بها الخبير المالي، جيفري إبستين، وسجن بسببها قبل أن ينتحر في أحد سجون مانهاتن خلال صيف 2019.

قال قاض، الأربعاء، إنه سينظر في شكوى في الولايات المتحدة بتهمة "الاعتداء الجنسي"، تخص الأمير البريطاني أندرو في نهاية عام 2022 أمام محكمة مدنية في نيويورك، في مرحلة جديدة في قضية الجرائم الجنسية للخبير المالي الراحل، جيفري إبستين.

وفي نونبر الماضي، قال قاض أميركي، إنه سينظر في الشكوى بتهمة "الاعتداء الجنسي" الخاصة بالأمير البريطاني، أندرو، في نهاية العام الجاري 2022 أمام محكمة مدنية في نيويورك.
شارك هذا المقال: