فرار ستة سجناء من عربة للشرطة بجنوب إفريقيا

شرطة جنوب إفريقيا

شرطة جنوب إفريقيا

أفادت الشرطة في جوهانسبورغ أن ستة سجناء كانوا ينتظرون المحاكمة، لاذوا بالفرار، أمس الجمعة، بضواحي المدينة بعد أن تعرضت عربة الشرطة التي كانت تقلهم لكمين من قبل ثلاثة رجال مسلحين ببنادق هجومية.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة، بريندا موريديلي، إنه "كان من المقرر أن يمثل خمسة من الفارين الستة أمام المحكمة في قضية سرقة مقاولة ومحاولة قتل وحيازة أسلحة نارية بدون ترخيص، بينما كان من المقرر أن يمثل الهارب السادس لأول مرة في قضية سرقة من متجر".

وأوضحت أن السجناء، كلهم مواطنون ينحدرون من زيمبابوي، تتراوح أعمارهم بين 30 و45 سنة، كانوا في طريقهم إلى المحكمة الابتدائية بفوسلوروس، عندما أوقف ثلاثة رجال مسلحون كانوا على متن سيارة، عربة الشرطة وأطلقوا سراح السجناء الذين لاذوا بالفرار.

وأكدت أن الشرطة بدأت عملية مطاردة في مقاطعة غوتنغ.

وكان أحد السجناء قد لقي مصرعه، يوم الثلاثاء، وأصيب ضابط وسجين آخر بجروح خطيرة في شجار في مركز سجني بمدينة متاتا في الكاب الشرقية.

ووفقا للمتحدث باسم إدارة المؤسسات السجنية، سينجاباخو نكسومالو ، كان خمسة سجناء هاجموا موظفين وأربعة سجناء آخرين خلال حصة رياضية.

وفي السنة الماضية، أصيب الرأي العام في جنوب إفريقيا بالصدمة بعد نشر العديد من الشهادات لسجناء أماطوا اللثام عن ظروف احتجازهم وعن الاعتداء الجنسي الذي يتعرضون له من الحراس ومن سجناء آخرين.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.