إصابة شخص بالرصاص في عملية أمنية بطنجة

شرطي يستعمل سلاحه الوظيفي

اضطرت عناصر فرقة مكافحة العصابات، التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، لاستخدام أسلحتهم الوظيفية، صباح الأحد، خلال تدخل أمني لتوقيف شخص ذي 23 سنة، من ذوي السوابق القضائية، كان في حالة تخدير واندفاع قوية، وعرّض عناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض وكلب من فصيلة شرسة.

وحسب ما ذكره مصدر أمني، فقد تدخلت العناصر الأمنية من أجل توقيف المعني بالأمر بسبب إحداثه للضوضاء والاشتباه في تورطه في ترويج المخدرات بالحي الجديد القريب من كاسبراطا بمدينة طنجة، غير أنه رفض الامتثال وعرض عناصر الشرطة لمقاومة عنيفة من خلال التهديد باستعمال السلاح الأبيض وتحريض كلب من فصيلة شرسة، الأمر الذي اضطر ثلاثة من عناصر الشرطة لاستخدام أسلحتهم الوظيفية وإطلاق عيارات تحذيرية قبل إصابة المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى، فضلا عن إصابة الكلب الذي كان برفقته بشكل مباشر.

وقد مكّن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي، يضيف مصدرنا، من دفع الخطر الناتج عن المشتبه فيه وتوقيفه وحجز السلاح الأبيض المستعمل في هذا الاعتداء، قبل أن تمكن عملية التفتيش من حجز 31 غرام من مخدر الكوكايين وثلاثة لوحات ترقيم معدنية مزورة عثر عليها على متن سيارة مكتراة يستغلها المشتبه فيه.

هذا، وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.
شارك هذا المقال: