لم تستسغ طردها من العمل.. هكذا حاولت شابة بورزازات الانتحار


نقلت شابة في عقدها الثاني، أمس الأربعاء، في حالة خطيرة، إلى مستعجلات المركز الاستشفائي الإقليمي سيدي احساين بورزازات بعد أن حاولت الانتحار بقطع معصمها.

وذكر مصدر مطلع لجريدة “العمق”، أن الشابة التي تشتغل بأحد الفنادق بمدينة ورزازات لم تستسغ قرار طردها من العمل، حيث عادت إلى منزلها وقامت بمحاولة الانتحار بقطع معصمها بآلة حادة، غير أن محاولتها باء بالفشل بعد تدخل أسرتها.

وأوضح المصدر ذاته، أنه تم العثور على الشابة مضرجة في دمائها بمرحاض منزل أسرتها بحي دوار الشمس، حيث جرى نقلها على وجه السرعة للمستشفى من أجل تلقي العلاجات اللازمة.

وأردف أن مصالح الأمن بالمدينة انتقلت إلى مستشفى سيدي احساين حيث تم الاستماع إلى الشابة حول أسباب إقدامها على محاولة الانتحار، وأكدت لهم أن الفندق الذي تشتغل به قام بطردها بعد تأخرها في الالتحاق بالعمل ما خلق لديها أزمة نفسية لتقرر إنهاء حياتها.

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.