قُبَيل ذكرى "11 شتنبر" .. أوباما يطالب بعدم الرضوخ للإرهابيّين

قُبَيل ذكرى "11 شتنبر" .. أوباما يطالب بعدم الرضوخ للإرهابيّين

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عشية الذكرى الـ15 لاعتداءات 11 شتنبر 2001، إنه "من أجل التغلب على التنظيمات الإرهابية لا ينبغي الاستسلام للخوف الذي تبثه هذه الجماعات المتطرفة".

وقال أوباما، في رسالة بثت إذاعيا: "بينما نتأمل في ما حدث على مدار السنوات الـ15 الأخيرة، من الضروري أن نتذكر أيضا الأمور التي لم تتغير، وهي القيم الجوهرية التي تميزنا كأمريكيين والقوة التي نرتكز عليها".

وأضاف الرئيس الأمريكيّ أنه "رغم كل شيء، لن يستطيع الإرهابيون أن يهزموا الولايات المتحدة أبدا"، واسترسل: "أملهم الوحيد هو ترهيبنا حتى نغير أسلوب حياتنا.. لهذا السبب لن يخضع الأمريكيون للخوف مطلقا".

وذكر باراك أوباما بأن "أكثر من ثلاثة آلاف شخص فقدوا حياتهم في الهجوم الإرهابي الذي استهدف برجي التجارة العالميين بمدينة نيويورك، ووزارة الدفاع الأمريكية، منذ 15 عاما"، وأعاد إلى الأذهان جهود فرق الإنقاذ ورجال الإطفاء وقتها.

وقال رئيس الولايات المتحدة: "ما زلنا نفس البلد الذي وقف فيه الابطال في وجه الخطر، وتمرد فيه أشخاص عاديون على خاطفيهم، وحولت فيه أسر آلمها إلى أمل.. ما زلنا نفس البلد الذي يعتني فيه كلّ بالآخر".

من خلال الكلمة ذاتها شدد أوباما على أن رد الفعل في مواجهة الإرهاب يبقى أمرا مهما ايضا، كما حذر من "الخضوع لأولئك الذين يسعون إلى تقسيم الشعوب"، وفق تعبيره.

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.