"فارس البوغاز" يتمسّك بأمل إحراز أول لقب في تاريخ طنجة

"فارس البوغاز" يتمسّك بأمل إحراز أول لقب في تاريخ طنجة

يَبدو أن مكوّنات فريق اتحاد طنجة لكرة القدم، لم تتأثّر بالهزيمة المفاجئة، التي تعرّضت لها يوم الأحد، أمام فريق الجيش الملكي، بعد 10 انتصارات متتالية ضمن منافسات الدوري الاحترافي، إذ أجمع المسيّرون واللاعبون والطاقم التقني، على أن التعثّر سيزيد المجموعة قوّة، من أجل البحث عن مسار موفّق في باقي المباريات، يقودهم نحو تحقيق حلم طال انتظاره والتتويج بأول لقب بطولة وطنية، منذ تاريخ تأسيس الفريق المعروف إعلاميا بـ"فارس البوغاز".

وقال عبد الحميد أبرشان، رئيس فريق اتحاد طنجة، في تصريح لـ"هسيورت"، إن تعثّر فريقه أمام الجيش الملكي، سيزيد المجموعة قوّة، كما أن الهزيمة كانت متوقّعة بسبب النتائج السلبية المتتالية للفريق الخصم، الذي كان من الضروري إيقاف هزائمه، مؤكّدا في الوقت ذاته أن "فارس البوغاز" سيبحث عن انتصار خارج ميدانه أمام حسنية أكادير، خلال الجولة المقبلة ضمن منافسات الدوري الاحترافي، قصد تعزيز تصدّره.

وأكّد رئيس الفريق "الطنجاوي"، أن حظوظ المجموعة في التتويج هذا الموسم في أول لقب للبطولة الوطنية لا تزال قائمة، لاسيما وأن الفريق يواصل تربّعه على عرش سبورة الترتيب، مضيفا: "خاطبت اللاعبين بعد المباراة، أكدت لهم أنهم "كانوا رجال وداروا مجهودهم"، لا يجب أن نتأثر بسبب هذه الهزيمة، وستكون هذه المباراة للنسيان".

ومن جهة أخرى، يحلم جمهور فريق اتحاد طنجة، الذي انتقل بعدد كبير، إلى مدينة الرباط، بتتويج فريقه بأول لقب في الدوري الاحترافي منذ تأسيسه سنة 1989، مبديا ثقته في اللاعبين والمدرّب ادريس لمرابط الذي يقوم بعمل جيد، مؤكّدا دعمه للمجموعة إلى غاية الدورة 30، أملا في تحقيق حلم طال انتظاره لـ35 سنة، خصوصا وأن الفريق بصم على مسار جيّد هذا الموسم، ويستحق تتويج عمله بالظفر بأول لقب في تاريخه.

عدد كبير من الجمهور، أكّد وفاءه لناديه مهما كانت النتائج المحقّقة، إذ سيظل مساندا له في السراء كما في الضراء، ومرافقا له في جميع تنقّلاته خارج الميدان، على الرّغم من أن اتحاد طنجة يعد فريقا دون ألقاب، إذ يظل أملهم الوحيد هو التتويج هذا الموسم، للانفتاح على الألقاب سواء أكانت محلية أو إفريقية.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.