كوريّون يستثمرون ملايير الدراهم في صناعة إطارات العجلات بطنجة

كوريّون يستثمرون ملايير الدراهم في صناعة إطارات العجلات بطنجة

جرى إعطاء الانطلاقة، في مدينة طنجة، لأشغال بناء مصنع جديد من طرف المصنع الكوري الجنوبي "هاندس"، المتخصص في إنتاج إطارات العجلات من الأليمينيوم، باستثمار بلغ 4.33 مليار درهم.

وحسب بلاغ لوزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي فقد أعطيت انطلاقة أشغال التشييد بحضور مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، وسونغ هيون شانغ، رئيس شركة "هاندس"، وفؤاد البريني، رئيس مجلس رقابة الوكالة الخاصة طنجة-المتوسط.

وأفادت الوزارة بأن الوحدة الإنتاجية تطلبت مبلغاً استثمارياً بقيمة 4.33 مليار درهم؛ وهو ما سيساهم في إحداث 1.300 فرصة عمل، إذ سينتج المصنع، المشيد بـ"طنجة أوتوموتيف سيتي" على مساحة تبلغ 23 هكتاراً، إطارات العجلات من الألمنيوم بطاقة إنتاجية تصل إلى 8 ملايين وحدة سنوياً، موجهة أساساً إلى التصدير.

وقال مولاي حفيظ العلمي، وفق بلاغ للوزارة، "إن هاندس فاعل بارز في مجال تصنيع إطارات العجلات"، وأضاف أن الشركة "أدخلت أساليب إنتاج جديدة ذات قيمة مضافة عالية، وهي تُسهم بالتالي في الارتقاء بمستوى اندماج سلسلة قيمة قطاع السيارات".

ويتوفر المصنع على ستة مصانع إنتاجية بطاقة تبلغ 13.5 ملايين وحدة سنوياً، وعلى مركز للبحث التنموي بكل من كوريا والصين، ويزود أكبر مصنعي السيارات مثل هيونداي موتورز ورونو وفورد وفولكسفاكن.

وحققت الشركة الكورية، التي تأسست سنة 1972، رقم معاملات بلغ ما يناهز 542 مليون أورو سنة 2016؛ فيما يبلغ عدد العاملين بها 2.360 مستخدماً ومستخدمة.

ويندرج مصنع "هاندس" ضمن المشاريع التسعة والعشرين التي أُطلقت خلال دجنبر المنصرم، تحت رئاسة الملك محمد السادس. وستمكن هذه الاستثمارات، التي تبلغ قيمتها 13.78 مليار درهم، من خلق 11.568 فرصة عمل جديدة مباشرة في القطاع.

جدير بالذكر أن قطاع صناعة السيارات يتموقع بتكنولوجيات جديدة، وفي أنشطة ذات قيمة مضافة عالية، في الصدارة على مستوى التصدير بالمملكة، برقم معاملات خاص بالتصدير تبلغ قيمته 70 مليار درهم سنة ويشغل 130.000 شخص.

شارك هذا المقال: