بسبب "حماس" .. عائلات أمريكية تطالب "فيسبوك" بمليار دولار

بسبب "حماس" .. عائلات أمريكية تطالب "فيسبوك" بمليار دولار

رفعت عائلات الضحايا الأمريكيين الخمسة الذين لقوا مصرعهم في هجمات نفذها فلسطينيون، دعاوى قضائية للحصول على تعويض بقيمة مليار دولار من شركة (فيسبوك)، التي اتهموها بـ"تسهيل أنشطة حماس الإرهابية" والتحول لمنصة للتحريض والعنف.

وذكر مكتب المحاماة الذي يمثل ذوي الضحايا أن الدعوى المرفوعة في نيويورك ضد (فيسبوك) تأتي نتيجة "وضع منصتها الاجتماعية وخدمات التواصل الخاصة بها في يد حركة حماس الإرهابية كي تنتهك قانون مكافحة الإرهاب الأمريكي".

وأكدت المحامية نيتسانا دارشان لايتنر مديرة المكتب أن "هذه الدعوى لا يجب أن تمثل مفاجأة لفيسبوك التي وفرت بمعرفتها المنصة الاجتماعية والخدمات التي تقدمها لحركة حماس وقياداتها وعناصرها طيلة أعوام، رغم الشكاوى والتحذيرات المتكررة بعدم فعل ذلك".

وتابعت لايتنر قائلة إن الشبكة الاجتماعية "يجب أن تتحمل مسئولية دورها في تسهيل النشاط الإرهابي لحماس، بما في ذلك الأعمال الإرهابية التي تسببت في سقوط مصابين وقتلى".

تم رفع هذه الدعوى أمام إحدى محاكم نيويورك، وتسعى للحصول على تعويضات للأمريكيين الذين سقطوا ضحايا في هجمات إرهابية مختلفة في الفترة بين يونيو 2014 ومارس 2016.

جدير بالذكر أن الإدارة الأمريكية صنفت لأول مرة حركة حماس كـ"منظمة إرهابية" في يناير 1995 قبل أن يتم اعتبارها "منظمة إرهابية أجنبية" وفقا للتشريع الأمريكي، ثم "منظمة إرهابية عالمية" في 2001.

شارك هذا المقال: