بابا الفاتيكان فرانسيس يزور المغرب ويلتقي الملك محمد السادس

بابا الفاتيكان فرانسيس يزور المغرب ويلتقي الملك محمد السادس

كشف فيتنشينسو أبيناتي، القنصل الفخري للمغرب بجهة بوليا الإيطالية، أن بابا الفاتيكان سيقوم قريبا بزيارة إلى المغرب.

وقال أبيناتي، في تصريح لموقع محلي بمدينة باري، إن الدبلوماسية المغربية باشرت الترتيبات الرسمية مع دولة الفاتيكان للزيارة المرتقبة للبابا فرانشيسكو (فرانسيس) بناء على دعوة رسمية من ملك المغرب عن طريق ممثل الفاتيكان في الرباط.

وأضاف ممثل المملكة المغربية أن الرباط تمثل قطبا أساسيا في الحوار بين الأديان، وأن زيارة بابا الفاتيكان ستكون الثانية من نوعها بعدما سبق للبابا يوحنا الثاني أن زار أرض المملكة في صيف 1985، والتقى حينها الملك الراحل الحسن الثاني.

وجاء تصريح القنصل المغربي الفخري على هامش لقائه بالأسقف جان روميو بافلوفسكي، رئيس الغرفة الثالثة لدى سكرتارية الفاتيكان المكلف بالشؤون الدبلوماسية، أثناء زيارته لبلدة توري بنواحي مدينة باري التي من المتوقع أن تشهد زيارة البابا في بداية يوليوز المقبل.

وكان العاهل المغربي قد بعث ببرقية قبل أسابيع قليلة إلى البابا يبدي فيها حرص الممملكة القوي على مواصلة العمل المشترك مع الفاتيكان، من أجل ترسيخ الحوار والوئام والعيش المشترك.

وبمناسبة الذكرى الخامسة لاعتلائه الكرسي البابوي لحاضرة الفاتيكان، أعرب الجالس على عرش المملكة للبابا عن أمانيه بالتوفيق في مهامه السامية لنصرة القيم الإنسانية النبيلة".

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.