فتحي جمال: مروان فلايني رفض اللعب مع المنتخب الوطني المغربي

فتحي جمال: مروان فلايني رفض اللعب مع المنتخب الوطني المغربي

علّق الإطار الوطني فتحي جمال على الاتّهامات الموجّهة إليه، بخصوص "طرد اللاعب المغربي الجنسية مروان فلايني من صفوف المنتخب الوطني المغربي"، بدعوى أنه لا يتوفّر على "البروفايل" المناسب لحمل قميص "أسود الأطلس".

وقرر المدرب المغربي الإقبال على التعامل مع الجدل الذي أثاره المغاربة المرتادون موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، بعد تسجيل فلايني هدفا في مباراة بلجيكا واليابان، ومساهمته في تأهل "الشياطين الحمر" إلى ربع نهائي كأس العالم 2018.

وأكّد فتحي جمال، في تصريح لـ"هسبورت"، أن ما جرى الترويج له مجرّد "تخربيق" لا أساس له من الصحة؛ فلا يمكن لإطار مثله أن يطرد لاعبا، وفق تعبيره.

وواصل الإطار نفسه: "مروان لم يكن جاهزا ولا في المستوى المطلوب حينها، وكان هناك لاعبون أفضل منه، مثل كريم الأحمدي الذي كان آنذاك يشغل المركز نفسه، لذلك طلبنا منه الانتظار بينما فلايني كان لديه رأي آخر".

وأضاف المدير الرياضي لنادي الرجاء البيضاوي حاليا أنه جرى استدعاء اللاعب مروان فلايني لحمل قميص المنتخب الأولمبي، بعدها، إلا أنه رفض تمثيله واختار الالتحاق بالمنتخب البلجيكي.

"ليست لدي أي مشكل مع اللاعب، فهو لم يكن جاهزا ولا بالمستوى المطلوب وقتها في فترة التنقيب، ومن يعرف فتحي جمال يعرف جيّدا ما قدّمه هذا الإطار .. ولا يمكنني التلفظ بعبارات مثل: عْنْدْك فُورْمَا دْيَالْ كرة السلة!"، يزيد المتحدث نفسه.

وشدّد فتحي جمال، في تصريحه لـ"هسبورت"، على وقوفه وراء اكتشاف مجموعة من المواهب الكروية المغربية التي باتت تعتبر من ركائز "أسود الأطلس" حاليا.

"لماذا لا يقولون إنني من اكتشفت العميد الحالي المهدي بنعطية، ونبيل درار وكريم الأحمدي الذين باتا نجمين حاليا؟"، يورد الإطار، ثم يزيد: "لماذا يعود الجميع إلى ما قبل 13 سنة من أجل إثارة الجدل بموضوع فلايني الذي لم يكن جاهزا في الوهلة الأولى، ثم رفض المنتخب في المرة الثانية؟".

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.