حصري بالفيديو: مرض معدي يتسبب في إغلاق ثانوية بالدار البيضاء

إغلاق ثانوية بسبب مرض معدي

أغلقت إعدادية "الأندلس" للبنات بمدينة الدار البيضاء، أبوابها في وجه تلميذاتها وأساتذتها، طيلة هذا الأسبوع، وذلك بسبب انتشار مرض جلدي مُعدٍ في صفوف المتمدرسات والمدرّسين.

وذكر مصدر من المؤسسة التعليمية لـLe360، أن إعدادية الأندلس أغلقت أبوابها بشكل مؤقت هذا الأسبوع، بعدما تقدم أولياء أمور التلميذات بشكايات متتالية، اشتكوا من خلالها من معاناة بناتهم من مرض جلدي انتقلت لهم العدوى من المؤسسة.

وحسب نفس المصدر، فقد طلب مسؤولو المؤسسة التعليمية من كافة التلميذات إتباع النصائح الطبية، مع تناول الأدوية التي وصفتها لهم طبيبة مختصة، وذلك بغاية القضاء على المرض قبل العودة لاستئناف الدراسة.
من جانب آخر، أكد مصدر من مستوصف الحي حيث تتواجد به الثانوية، أن المرض هو عبارة عن "حكة" قوية أصيب بها التلاميذ قبل أن تنتقل العدوى إلى بعض المدرسين والمسؤولين الإداريين.

وحسب نفس المصدر، فقد قام أطباء المستوصف بوصف الدواء لتلميذات الإعدادية المعنية من أجل الحد من هذا المرض المعدي، مشددين عليهن بضرورة الخضوع للعلاج مع التخلص من الملابس التي كن يرتدينها خلال فترة الإصابة، عن طريق حرقها.

هذا ومن المرتقب أن تستأنف الدراسة بالمؤسسة يوم غد الجمعة 5 أكتوبر الجاري، على افتراض أن جل التلميذات سيكن قد شفين من المرض.

ترقبوا المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع على Le360.
شارك هذا المقال: