حي ليساسفة بالبيضاء يهتز على وقع "اختفاء" جديد

محسن

اهتز حي ليساسفة، بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الأربعاء، على وقع مأساة جديدة، عقب اختفاء طفل قاصر لا يتجاوز عمره 14 سنة، في ظروف غامضة.

وحسب ما كشفته والدة الطفل المسمى محسن دروي، في اتصال هاتفي مع Le360، فإن ابنها خرج من المنزل يوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018، في الساعة السابعة والربع صباحا، متجها صوب الإعدادية التي يدرس بها، ومنذ ذلك الحين لم يعد إلى بيت أسرته.

وأضافت والدة الطفل المختفي: "انتظرت عودة ابني إلى المنزل عند حلول الساعة الثانية عشرة زوالا، إلا أنه لم يظهر، ما دفعني إلى الخروج للبحث عنه، وحينما سألت أصدقاءه أخبروني أنه يفكر في الهجرة السرية".

وتابعت الأم: "ذهبت بمعية مجموعة من الشباب للعديد من الأماكن للبحث عن ابني، حيث حللت بالمحطات الطرقية المتواجدة بالمدينة، إلا أن محاولاتي باءت بالفشل".

وخلال حديثها مع Le360، قالت والدة الطفل إن شخصا، يزعم أنه ابنها، اتصل بها صباح اليوم الخميس ليخبرها أنه يتواجد حاليا بمدينة مليلية المحتلة، فيما بقيت السيدة غير متأكدة مما إذا كان الشخص الذي اتصل بها هو ابنها بالفعل أم شخصا آخرا أراد تمويهها.

وتجدر الإشارة إلى أن الطفل يتابع دراسته في المستوى الثالث إعدادي، بإعدادية أبي القاسم الزياني، وفي نفس الوقت هو لاعب لأحد أندية كرة القدم البيضاوية.
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.