بالفيديو: "الحي البرتغالي" بالجديدة.. مَعلمة تاريخية تبهر السياح

cover: . الحي البرتغالي بالجديدة معلمة تاريخية تبهر سياحها

تتواجد بمدينة الجديدة واحدة من المعالم التاريخية الشاهدة على حقبة تواجد البرتغاليين بالمغرب. الحي البرتغالي بأسواره وأبراجه الأربعة ذاكرة تاريخية يرجع بناؤها إلى القرن السادس عشر ميلادي.

من «مازيغن» إلى «مازاغان»

على أبواب المحيط الأطلسي، يعتبر «الحي البرتغالي» من أهم المعالم الأثرية التي لا يمكن للسياح تجاهلها في زيارتهم لمدينة الجديدة. «الحي البرتغالي» أو «الملاح» أو «مازاغان» أو «القلعة البرتغالية» كلها أسماء تطلق على تحفة أثرية بأزقة ودروب ضيقة وأبراج مطلة على المحيط الأطلسي وباب يفتح على البحر «باب لبحر» حيث كانت ترسو السفن في القرن 16.دروب «الحي البرتغالي» تنبض تاريخا يختزل تواجد البرتغاليين ولمستهم ومعمارهم.

أبوالقاسم الشبري، الباحث الأثري ومدير مركز الدراسات وأبحاث التراث المغربي البرتغالي، يقول لـLe360 إن «الحي البرتغالي» الذي كان يطلق عليه إسم «مازيغن» بني في مرحلتين الأولى كانت سنة 1514، حيث بنى الأخوين البرتغاليين المهندسين، فارنسيسكو ودييغو دي أرودا المسقاة المعروفة حاليا بـ «المسقاة البرتغالية» التي تضم المسقاة و4 قاعات أخرى. أما المرحلة الثانية كانت سنة 1541 و1548، حيث جرت عمليات توسعة «الحي البرتغالي» أو «القلعة البرتغالية» من قبل المهندس الإيطالي الأصل بنيديكت دي رافيينا.

أشغال توسعة «الحي البرتغالي» لم تكن اعتباطية بحسب الباحث الأثري، فبعد طرد البرتغاليين ابتداء من سنة 1541 من أكادير وأزمور وآسفي على يد السعديين، ليتحول الحصن إلى قلعة بخندق وأسوار عريضة وهو ما يشكل حاليا الحي البرتغالي كاملا.

«الحي البرتغالي» ذاكرة تستحق العناية

يتواجد بالحي البرتغالي حاليا عدد من المحلات التجارية الصغيرة التي تعرض منتجات الصناعة التقليدية على السياح الأجانب. كما يضم الحي مقاهي ومطاعم ورياضات لاستقبال الزوار.

الحي البرتغالي الذي تم إدراجه في الـ30 يونيو 2004 ضمن لائحة الثراب العالمي من طرف منظمة «اليونسكو»، يتطلب عناية من الجهات الوصية معلمة أثرية كهذه لا يمكن تسليمها للنسيان والتخريب فأسوار القلعة تحتاج إلى عناية وترميم. الحي يحتاج إلى إنعاش اقتصاده، بإعادة إحياء صناعته التقليدية وبتحسين جودة المرافق وخلق مسارات سياحية للتعريف أكثر بالحي.

تصوير ومونتاج: سعد اعويدي

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.