أكادير تحتضن الملتقى الدولي للشاي

الشاي

تستعد مدينة أكادير بعد غد الخميس، لاحتضان أولى دورات الملتقى الدولي للشاي، بمشاركة أكبر دولة منتجة للشاي الأخضر، الصين الشعبية، وذلك من أجل الترويج للسياحة بعاصمة سوس وتبادل التجارب والخبرات بين المهنيين والمستثمرين المغاربة والأجانب طيلة أيام التظاهرة التي تستمر لثلاثة أيام.

التظاهرة الأولى من نوعها بالجهة ستنظم وفق بلاغ توصل به le360، من طرف جمعية "فلامون للفن والتنمية السوسيوثقافية" ومؤسسة kara eagle، تحت شعار "الشاي المغربي .. رمز الكرم والضيافة"، يراها المنظمون فرصة لإبراز الثقافات والتقاليد التي يساهم فيها الشاي المغربي، إضافة لكونه فرصة هامة لجلب عشاق الشاي من مختلف قارات العالم مما سيساهم في الترويج لمدينة الانبعاث – أكادير – كوجهة سياحية عالمية.

وستكون الصين الشعبية، ضيفة شرف الدورة الأولى للملتقى باعتبارها المكان الأكبر في العالم لزراعة الشاي، خاصة الشاي الأخضر، كما أن لها تاريخ طويل في زراعته يمتد إلى أكثر من خمسة آلاف عام، والشاي في الصين القديمة كان يستخدم كدواء أكثر منه مشروب.

الملتقى الدولي للشاي وحسب المصدر نفسه، يعد فرصة لالتقاء المنتجين المستوردين، وكذا المهنيين والمستثمرين من مختلف ربوع وأقاليم المملكة المغربية مما سيتيح فرصة لتبادل الأفكار والتجارب وعقد لقاءات عمل. 
شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.