بنكيران والأغلبية السابقة.. "البيجيدي" يكسر الانتظار بـ"مواصلة الكلام"

بنكيران والأغلبية السابقة.. "البيجيدي" يكسر الانتظار بـ"مواصلة الكلام"

في الوقت الذي ينتظر فيه رئيس الحكومة المكلف، عبد الاله بنكيران، عودة الملك محمد السادس إلى المغرب من أجل الحسم في تشكيل الحكومة، خرج حزب العدالة والتنمية للتأكيد على حصر الأحزاب المعنية بذلك في الأغلبية السابقة.

واجتمعت الأمانة العامة لحزب العدلة والتنمية، مساء اليوم الخميس وسط المقر المركزي للتنظيم في الرباط، وأكد بلاغ صادر عنها، توصلت به هسبريس ، أن "المرحلة الحالية تفرض الحاجة للتعجيل بتشكيل الحكومة".

"لا ينبغي أن تكون الحكومة على حساب مصداقية الحياة السياسية والحزبية، وعلى حساب المكتسبات التي راكمها المغرب على مستوى الإصلاحات الدستورية والسياسية"، يزيد بلاغ قيادة البيجيدي.

وفي تأكيد لمواقفها السابقة، شددت الأمنة العامة لحزب العدالة والتنمية على أن "رئيس الحكومة المعين هو المخول، أولا وأخيرا، بتشكيل الحكومة وتحديد الأحزاب التي ستشكل الأغلبية الحكومية".

وتشارف أزمة لتشكيل الحكومة في المغرب على دخول شهرها السادس وسط تساؤلات حول قدرة آخر جولات المشاورات، المرتقبة في الأيام المقبلة، على حل "البلوكاج"، أم أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران سيقرر العودة إلى الملك لإعلان فشله النهائي.

جدير بالذكر أن طرفي الأزمة الحكومية يتشبثان بمواقفهما، حيث الأول يرفض دخول حزبي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والاتحاد الدستوري، وهو ما عبر عنه رئيس الحكومة، في مقابل مطالب حزبي التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية بضرورة توفير أغلبية مريحة عدديا. ليراهن كل قطب على تنازلات يرى أنه بإمكانه انتزاعها من الآخر.

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.