"الأحرار" يشكّلون المكتب السياسي في ختام المؤتمر الوطني السادس

"الأحرار" يشكّلون المكتب السياسي في ختام المؤتمر الوطني السادس

انتخب المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار، مساء اليوم السبت، أعضاء المكتب السياسي الذي سيدبر شؤون الحزب للسنوات الأربع المقبلة؛ وذلك في نهاية أشغال المؤتمر الوطني السادس المنعقد بمدينة الجديدة.

واختتم حزب الأحرار مجلسه الوطني بالمصادقة على جميع وثائق الحزب، بما فيها النظام الأساسي والقانون الداخلي، من خلال انعقاد أول دورة للمجلس الذي يعتبر بمثابة برلمان للحزب، وبعدها عقد أول لقاء لأعضاء المكتب السياسي الجديد.

وصادق المجلس الوطني، بإجماع الحاضرين، على أعضاء المكتب السياسي بعدما قدمت لائحة من طرف رئيس الحزب، عزيز أخنوش، ضمت 20 اسما، بالإضافة إلى ستة أعضاء المخصصين ضمن كوطا للرئيس وفقا لقوانين الحزب.

واختار رئيس الحزب أن تضم لائحته، التي يمنحها له القانون، رئيسي الحزب السابقين صلاح الدين مزوار ومصطفى المنصوري، وأضاف أعضاء جددا هم مدير الحزب وكيل لائحة الشباب البرلماني مصطفى بايتاس، وسعد الدين برادة، وحسن بلخياط، وعمر مورو.

وضمت لائحة قيادة "الحمامة" كلا من محمد عبو، ومحمد بوهدود، وعبد القادر سلامة، وحسن بنعمر، وعبد الله غازي، ثم محمد الرزمة، بالإضافة إلى محمد بوهريز، وفاطمة مروان، ثم نوال المتوكل.

وفي هذا الاتجاه، حظي كل من بلخياط منصف، وحسن فيلالي، وأنيس بيرو، ثم نبيلة ارميلي، وحسن عكاشة ومحمد القباج، وسعيد شباعتو، ومحمد بودريقة، وجليلة مرسلي، وشفيق بنكيران، بالإضافة إلى بدر الطاهري، بثقة المجلس الوطني بعدما تم التصويت لهم للانضمام للمكتب السياسي.

من جهة ثانية، حصل وزراء الحزب ورئيسا فريقي البرلمان، بالإضافة إلى رئيسة منظمة المرأة التجمعية، وكذا المنسق الوطني للشبيبة التجمعية، على عضوية المكتب السياسي للحزب؛ وذلك بالصفة التي يمنحها لهم القانون الأساسي للحزب.

شارك هذا المقال: