أسر مغربييْن دهسهما سعودي "سكران" تطالب بإنصاف الضحيتين

أسر مغربييْن دهسهما سعودي "سكران" تطالب بإنصاف الضحيتين

لازال أحد الشابين ممن تعرضا لحادث دهس نهاية الأسبوع الماضي بالدار البيضاء في العناية المركزة وحالته حرجة، بعد قضائه أزيد من ثلاثة أيام في حالة غيبوبة.

وتعود تفاصيل الحادث إلى نهاية الأسبوع الماضي، بعدما قام شخص كان في حالة سكر، تبين فيما بعد أنه سعودي، بدهس شابين بمنطقة الزرقطوني بالبيضاء ولاذ بالفرار، قبل أن يتمكن الأمن من إلقاء القبض عليه.

"إيمي"، أحد الأصدقاء المقربين من فيصل مبتهل الذي لا يزال في العناية المركزة، قال إن حالة هذا الأخير غير مستقرة وإنه مازال في غيبوبة، "ما فرض على الأطباء عدم القيام بأي عملية جراحية حتى يستفيق"، بحسبه.

وأضاف المتحدث نفسه، خلال تصريحه لهسبريس، أن أهل الشاب وأصدقاءه يجهلون مكان تواجد السعودي الذي قام بالدهس، وأن الشرطة رفضت تقديم أي معلومة حول الموضوع بحجة أن المصابين لم يستفيقا بعد، "لكن ما يمكن أن أؤكد لك هو أن جواز سفره لازال لدى وكيل الملك".

صديق فصيل أضاف أن مصاريف العلاج تتفاقم أكثر فأكثر، ما قد يشكل عبئا ماديا، خاصة أن مهنة فيصل لا تضمن له التغطية الصحية، "لكن على كل حال نحن لن نتخلى عنه".

أما بوشعيب سايس، أخ سعيد سايس الذي استقرت حالته نسبيا بعد إجراء ثلاث عمليات جراحية؛ واحدة على الكتف واثنتين على الرجلين بعدما تعرض لكسور، قال إن المهم هو أن سعيد استفاق رغم الألم الذي يحس به.

وطالب بوشعيب السلطات باتخاذ الإجراءات اللازمة في حق الشخص الذي دهس أخاه وصديقه، "فإلى حدود الساعة لازلنا لم نعرف أين هو وهل غادر البلاد أم لا؟ علما أنه لو كان شخصا مغربيا عاديا وراء الحادث لتم اعتقاله على الفور وإيداعه السجن"، يضيف أخ المصاب.

المتحدث نفسه أكد أنه تلقى اتصالات من بعض الأشخاص يسألونه عن حالة أخيه، "تبين لي فيما بعد أنهم يحاولون معرفة تفاصيل أكثر حتى تسهل عملية طمس القضية"، بحسبه.

تجدر الإشارة إلى أن الشابين من مواليد سنة 1983، أحدهما يشتغل في وكالة خاصة بالموضة، وآخر في الحلاقة التجميلية.

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.