بالفيديو: هكذا يُمضي سكان عاصمة الصحراء المغربية يومهم الرمضاني

Cover_Vidéo: هكذا يمضي سكان عاصمة الصحراء المغربية يومهم الرمضاني

اتخذت ساكنة مدينة العيون لنفسها ايقاعات مختلفة، خلال شهر رمضان المبارك، الذي يصادف للمرة الثانية على التوالي إيقاعات وإجراءات صحية غير مسبوقة، بسبب الحجر الليلي الذي يفرضه وباء كورونا.

واكبت كاميرا Le360 الكثير من الهوايات التي تمارسها الساكنة، لمحاربة الروتين والملل الذي قد يحس به الصائم قبيل موعد الإفطار، والذي يبدأ معه حظر التجوال الليلي، في مدينة لطالما عشق اهلها السمر والتجوال ليلا.

ذهبنا إلى شاطئ فم الواد، الذي يبعد 25 كيلومترا عن مدينة العيون، وحيث يتقاطر الرياضيون والرياضيات لممارسة رياضة المشي على الرمال ولعب كرة القدم الرجالية منها والنسائية، أو ممارسة هواية الصيد التقليدي "الفردي".

 

شارك هذا المقال:
  • لمناقشة آخر الأخبار مع أصدقائك و تتبع جرائدك المفضلة، سجل الآن!


    إحتراما لخصوصيتك لا نضع أي معلومات على فايسبوك.