قاصر تستدرج سائحا سعوديا ليسقط في فخ عصابة إجرامية بسلا

قاصر مع خليجي

تمكنت فرقة مكافحة العصابات التابعة لمصلحة الشرطة القضائية بالأمن الإقليمي بسلا، نهاية الأسبوع الماضي، من تفكيك عصابة إجرامية خطيرة تتكون من 3 أشخاص بينهم فتاة قاصر لا يتجاوز عمها 16 سنة، نفذت جريمة سطو وسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض في حق مواطن سعودي.

وأوردت يومية "الأخبار" في عددها ليوم الأربعاء 5 ماي 2021، أن المتهمين الرئيسيين ضمن هذه العصابة تمت إحالتهما في وضعية اعتقال على النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، كما أحيل المواطن الخليجي على الوكيل العام للملك.

ووجهت النيابة العامة للخليجي تهمة استدراج فتاة قاصر وخرق حالة الطوارئ، مقررا متابعته في حالة سراح بعد أداء كفالة مالية قدرت بمليون سنتيم، فيما قرر نقس القاضي متابعة المتهمين الثلاثة بمن فيهم الفتاة القاصر في حالة اعتقال وإيداعهم سجني العرجات 1 و 2 بتهمة تكوين عصابة إجرامية بتهم ارتكاب جرائم ضد الأشخاص والأموال وتعدد السرقات تحت طائلة التهديد بالأسلحة البيضاء باستعمال ناقلة ذات محرك، تضيف الجريدة.

وحسب المصدر نفسه فإن تفاصيل هذه القضية تعود إلى بحر الأسبوع الماضي بعد أن تقدم سائح خليجي إلى السلطات الأمنية بعمالة سلا من أجل شكاية تتعلق بتعرضه لعملية نصب من طرف فتاة قاصر تنحدر من مدينة سلا، انتهت بسرقة سيارته وأمواله وهاتفه النقال تحت التهديد بأسلحة بيضاء من طرف شابين مرافقين للفتاة.

وتتحدث الشكاية عن تفاصيل جد مثيرة، تقول “الأخبار”، تتعلق بعملية نصب منظمة لعبت فيها الفتاة القاصر دور البطولة بعد أن دخلت قبل أيام في نقاش ودردشة ساخنة مع المواطن الخليجي عبر فايسبوك انتهت بتحديد موعد للقاء، حيث انتقل الأخير إلى مدينة سلا ليلا عبر سيارته الفخمة ليصطدم بعصابة إجرامية خطيرة مكونة من شابين (20 و21 سنة) من ذوي السوابق القضائية، حيث قاما بمباغثته وسط السيارة وهو يستعد لنقل الفتاة القاصر صوب العاصمة الرباط.

وجرد الجناة الضحية من سيارته وكل ما يملك من أموال وهواتف وممتلكات أخرى ليجد نفسه مضطرا إلى إخبار المصالح الأمنية بتفاصيل الجريمة التي تعرض لها.

وذكر المصدر أن التحريات الأولية التي باشرتها فرقة مكافحة العصابات كشفت تورطه هو الآخر في جريمة استدراج الفتاة القاصر ودعوتها لمرافقته من أجل ممارسة الجنس عبر إغراءات كبيرة.

وأضافت اليومية أن المعطيات الأولية للبحث أوضحت أن قاضي التحقيق الذي التمس منه الوكيل العام إخضاع المتهمين الرئيسيين لتحقيقات تفصيلية حول التهم المنسوبة إليهما، ينتظر أن يشرع في استنطاقهما إلى جانب المواطن السعودي المتابع في حالة سراح وإجراء مواجهة مباشرة بينهم من أجل توضيح كل الملابسات المرتبطة بهذه الجريمة.

ولم تستبعد مصادر مطلعة للجريدة أن يظهر ضحايا آخرون للفتاة القاصر وللمتهمين اللذين يتكلفان بتنفيذ عمليات السطو المسلح والسرقة بعد استدراجهم من طرف الفتاة عبر فايسبوك، وهو ما قد تكشف عنه عملية البحث التقني التي سيخضع له هاتفها الشخصي وهواتف باقي المتهمين بعد سحبها منهم لصالح البحث.
شارك هذا المقال: